اغلاق

نصار: نريد أن تنتهي قضية التحقيق مع رئيس مجلس طرعان بأسرع وقت

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من محمود ناجي نصار مرشح لرئاسة مجلس محلي طرعان، جاء فيه :" يوم أمس أصدرت وحدة التحقيقات القطرية لاهف 433


محمود ناجي نصار مرشح لرئاسة مجلس محلي طرعان

 بيانا مفصلا عممته على وسائل الاعلام، وحسب هذا البيان اعلنت الشرطة انها أنهت التحقيق مع رئيس مجلس طرعان المحلي وعدد من الضالعين في القضية وقد تم تحويل ملف هذه القضية للنيابة العامة التي من المفروض، حسب القانون، ان تقوم بمتابعة الملف والبت فيه" .
واضاف البيان :" حسب بيان لاهف جرت التحقيقات حول شبهات تتعلق بالفساد وخيانة الامانة، وقالت الشرطة إنه في إطار التحقيق نجحت في جمع أدلة من شأنها، على ما يبدو، أن تدين رئيس مجلس محلي طرعان في الشبهات المنسوبة إليه وأهمها أنه قدم الرشاوى من أجل الفوز في الانتخابات، تسجيل كاذب في سجلات المؤسسة، والحصول على امتيازات بطريق الغش في ظروف مشددة وغيرها من التجاوزات ومن ضمنها التدخل غير القانوني في عمل قسم المشتريات.
إن هذه الشبهات ضد رئيس مجلس محلي طرعان واخرين هي شبهات خطيرة جدا، وتدعو الى القلق والتساؤلات الكثيرة لدينا ولدى جميع اهل طرعان وهي بمثابة غيمة سوداء يجب ان تنقشع بسرعة، خاصة اننا قاب قوسين او ادنى من يوم الانتخابات للسلطات المحلية بما فيها مجلس محلي طرعان" .
 
" نريد أن تنتهي هذه القضية باسرع وقت "
وتابع البيان :" اهلنا الاعزاء، منذ بدء التحقيقات في وحدة لاهف قلنا بوضوح وبصدق اننا نتمنى لرئيس وموظفي مجلس طرعان ان تنتهي هذه التحقيقات باسرع وقت، وان تظهر الحقيقة للجميع ولكن للاسف استمرت التحقيقات لفترة طويلة نسبيا وفي نهايتها قررت الشرطة ان لديها قاعدة ادلة كافية لتثبيت الشبهات ولتحويل الملف للنيابة العامة. وها نحن اليوم نطالب النيابة ان تقوم بواجبها وتبت نهائيا في هذا الملف بأسرع وقت لكي تتضح الحقيقة للجميع وتجري الانتخابات في بلدنا طرعان بهدوء وامان ودون اثارة فتن ونعرات نحن في غنى عنها جميعا.
نحن نعلم جيدا انه بموجب القانون لا يوجد مانع لرئيس مجلس محلي تدور حوله شبهات ان يترشح للانتخابات المقبلة، ولا مانع مبدئيا له من الترشح حتى في حالة تقديم لائحة اتهام ضده، ولكننا نريد أن تنتهي هذه القضية باسرع وقت وان يكون الحسم الديموقرطي في صناديق الاقتراع من قبل اهلنا في طرعان وليس تحت غيمة تحقيقات وشبهات ومحاكم" .
وختم البيان :"
لذلك ندعو الجميع للتروي والتريث وتحمل المسؤولية وعدم الأنجرار وراء إتهامات باطلة ...لأن البلد أهم.
وفي الختام، نتمنى لبلدنا طرعان كل الخير وان تنعم بالامان والمحبة والاحترام المتبادل بين الجميع لاننا في نهاية المطاف كلنا ابناء هذه البلدة الطيبة التي نحبها جميعا" .

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق