اغلاق

مختصون من أم الفحم والمنطقة : هكذا تقتصدون بالمصاريف وتعدّون الطلاب للعودة للمدارس

ايام قليلة تفصلنا عن عودة الطلاب للمدارس بعد عطلة صيفية امتدت لنحو شهرين. حول الاستعدادات للمدرسة، نفسيا واقتصاديا وحول الامور الاخرى التي تتمحور حول هذا


الدكتور أنس سليمان أحمد

الموضوع التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما اهال من مدينة ام الفحم والمنطقة للحديث حول كيفية الاستعداد للمدرسة .
المحاضر الجامعي الدكتور أنس سليمان أحمد، متخصص في الاقتصاد والتمويل ومستشار اقتصادي قال:" مع استمرار ارتفاع الأسعار اليومي، تصبح العودة إلى المدرسة عبئًا كبيرًا، نظرًا للمصاريف المتزايدة، خصوصًا لو كنتِ من النساء اللاتي يؤجلن شراء الأشياء حتى اقتراب موعد الدراسة، فحينها تزيد الأسعار بشكل كبير".
ويتابع: "تصنف المصروفات المدرسية من المصاريف الثابتة، فحتى الزيادة السنوية في مصروفات المدارس تتراوح ما بين 10 -15%. وللحد من ميزانية المصروفات المدرسية يجب اتباع الاتي :

1) عدم السعي وراء العروض التجارية والخصومات دون تفكير:
هناك بعض الأسر بمجرد سماعهم أن هناك أحد المحلات التجارية يقدم عروضًا وخصومات تجارية هائلة، يركضون وراء هذه الإعلانات على الفور ويذهبون إلى هذه المحلات لشراء الكثير من الأشياء، حتى وإن كانوا ليسوا بحاجة إليها، بحجة أنها تحمل خصمًا كبيرًا ولن يستطيعوا شرائها بهذا السعر بعد ذلك. وبعد ذلك يجدون أنهم قد أضاعوا الكثير من الأموال في هذه العروض، ولم يتبقَ لهم ما يصرفونه باقي الشهر، فيجب على كل أسرة عدم الالتفات إلى أي عروض أو خصومات هم ليسوا بحاجة لها، حتى لا يجدوا أن ميزانية الشهر قد دُمرت بشكل كبير.

2) استخدام بطاقات “الفيزا” والكروت الائتمانية بشكل مبالغ:
هناك الكثير من يلجأون إلى استخدام الكروت الائتمانية في الكثير من الأوقات، لأنها تعطيهم المال الذي يريدونه، ولكن هذه الكروت تعتبر دينًا يجب تسديده، كما أن المصرف يأخذ عمولة مقابل تلك الخدمة التي يقدمها لعملائه، لذلك يجب الحرص عند استخدامها، لأن استخدامها دون حدود، سيزيد من الأعباء المادية للأسرة بعد ذلك في وقت إرجاع الأموال المسحوبة.

3) عدم اتباع الطرق التي تساعد على التوفير:
هناك الكثير من الأسر تتبع مبدأ الاستسهال في كل شيء، مثلًا إذا لم يوجد في المنزل طعامًا طازجًا، فتلجأ على الفور الى تناول الطعام في أحد المطاعم، وإذا تعرضت السيارة لعطل أو كانت لدى شركة الصيانة، فيلجأ الزوجان إلى ركوب المواصلات الخاصة، حتى ولو كانت لمسافات قصيرة وهكذا، وكل هذا يساعد على تبذير الكثير من الأموال والتي قد تؤثر على نفقات أخرى ضرورية تحتاجها الأسرة".

"هكذا نسهّل العودة الى المدارس"
واما المرشدة المختصة في الاضطرابات السلوكية والحسية حنين اغبارية - محاميد فقالت :"بعد ايام سنعود للمدارس، رغم الفرح والفضول لهذه المرحلة الا انه يرافقها بعض الصعوبات، لكن اذا تجهزنا لهذه المرحلة الانتقالية ستكون اسهل علينا.
بداية الانتقال ليس بالأمر السيء طوال حياتنا سنختبر " انتقالات عدة". ولادتنا ومجيئنا على هذه الحياة، الانتقال من مرحلة الطفولة الى البلوغ، من البيت للعمل، من العزوبية للزواج.....والامثلة الى ما لا نهاية.
التحضير للانتقال ممكن التجهيز له من قبل شهر وهذا الاسبوع لابد من الحديث عن الامر.
التجهيز للانتقال بخطوات بسيطة:
١- الحديث مع الطفل انه الاسبوع القادم سيترفع لصف جديد.
2- ممكن تحضير ورقة مع الطفل، من اليوم حتى الاحد القادم، كل يوم كيف قررتوا تقضوه ( بالبيت، زيارة الاجداد....) وفي اليوم الاخير الكتابة اول يوم في المدرسة. كل يوم بنتهي بتحطو عليه صح او اي علامة بتتفقوا عليها.
3- زيارة المكان، حتى لو من بعيد. هذا ان شاء الله ماما راح يكون صفك الجديد. يوم الاحد راح نيجي هون.
4- بشكل عام في بداية السنة يكون هنالك 3 ايام تحضيرية، اول يوم تبقون برفقة طفلكم   لحد ساعة معينة ( حسب الاطار التربوي)،  اليوم الثاني نقضي ساعات اقل وثالث يوم ايضاً اقل. بهذه الايام من  الضروري اتاحة الوقت لطفلكم. تواجدكم بالايام الاولى سوف يساعد الطفل كثيراً.
5- خلال الايام نعرف الطفل على معلمته،  ونقوم باخذ جوله بداخل الروضة او الحضانة او البستان او الصف الاول.
6- اختاروا معلمة او اثنتين وتحدثوا لطفلكم بانه وبحالة اراد اي شيء ان يتوجه لهن.
7- من المهم بالفترة الاولى الحضور بوقت ثابت يعني لاعادته للمنزل .
8- اذا  اراد شخص اخر ان يعيده للبيت بعد انتهاء الدوام يجب اعلامه بوقت مسبق .
9- اذا كان  الطفل يمتلك قدرة على المشي، حينما تقزموا بانزاله من السيارة اتركوه يمشي للحضانة، روضة....
10- حينما تغادرون لا تتوقفوا عالى النافذة ومن بعيد لمعرفة ماذا يفعل . بل اخرجوا مباشرة الى السيارة. النظر من خلف الشباك او الباب سيربك الطفل اكثر. ليش ماما بعدها برى؟ شو يعني هذا المحل مش امان وبخوف؟ لهيك مش عم تقدر تتركني؟ طيب ما دام واقفه برى ما تيجي توخدني معها؟ هيك بتصعبوا الامور عليه مش بتسهلوها.
١١- بالايام الاولى طبيعي جدا الطفل يبكي. والذي من غير الطبيعي ان تتركيه بان لا يبدي اي شعور!
12- لا تهربوا او تختفوا مرة واحدة. حتى لو كان طفلكم يبكي تحدثوا له واخبروه بانكم ذاعبون للعمة وحينما ننتهي سنعود ونصطحبك معنا  .
13- صعوبة الانتقال ممكن تستمر لشهرين، حتى شهرين طبيعي علامة الصعوبة تكون بعدها. اي لا داعي للاستغراب بانه قد مر شهر وما زال طفلكم يستصعب
14- تساعدوا بالحاضنات واصغوا لتعليماتهن يمتكلن خبرة بهذه الفترات وبما يمر على الطفل.
15- عادات الطفل ممكن تتغير بهذه الفترة من نوم، اكل، تعلق زائد في الاهل، بكاء مستمر، ومن الممكن العودة لعادات الطفولة".

من جانبه، قال العامل الاجتماعي ماجد اغبارية :" العودة الى المدارس ترفع الناحية المعنوية لدى الاهل ، حيث يحلم الاهل بأن ينجح ابنهم  ويكون عضوا نافعا في المجتمع ويضمن مستقبله ويرفع رؤوسهم. واما من الناحية المادية فالعودة الى المدراس تثقل على اعباء الاهل وخصوصا ان كثرة المناسبات في هذه يدخل الاهل في ضائقة اقتصادية صعبة للغاية ويحجم  فرحتهم بالعودة الى المدارس فأغلب الاهل في مجتمعنا العربي في الداخل هم من الطبقة الكادحة ويعانون من دخل متدنِ للغاية وكثرة المناسبات في فترة قصيرة اثقلت عليهم. وكلمة اوجهها لاصحاب المكتبات والقرطاسية لا ترفعوا الأسعار واشعروا مع الناس".

تحضير الاطفال نفسيا ومعنويا
الطالبة الاكاديمية هبة ابراهيم اغبارية قالت :" ايام قليله تفصلنا عن ابتداء العام الدراسي الجديد والعودة الى المدرسة ذلك  المكان المقدس والعالم الجميل الثاني لاطفالنا ، والموسوعة التي تمنحهم القدرة على القراءة والكتابة والرسم واللعب، وتوفر لهم المعرفة والمعلومات في المجالات المختلفة ، لذلك يجب تحضير اطفالنا نفسيا ومعنويا للعودة الى مقاعدهم الدراسيه والاستيقاظ باكراً ، وتنظيم الوقت .
اما بالنسبه لتكلفة تجهيز الطلاب لعودتهم للمدرسة ، ارى انه للكثيرين لم تكن التكلفة كبيرة وذلك لان المجموعات التطوعية وفرت امكانيه تبديل الكتب ، وذلك ساهم بمساعدة الاهالي وخاصة من يملك اكثر من طفل لتحضيره للمدرسة، فهم يبدلون كتب العام الماضي بكتب العام الجديد مجانا. رأيت اكثر من مجموعة تطوعية بادرت الى مثل هذا المشروع الذي يعود بالفائده وتقليل المصاريف على الاهالي ، واتمنى ان يقوموا كل سنة بمثل هذه المشاريع القيمة والهادفة ، اتمنى لطلابنا عاما مليئا بالنجاح والجد والمثابرة".

 
هبة اغبارية


ماجد اغبارية


حنين اغبارية

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق