اغلاق

‘اناء الثلج‘ .. قصة ممتعة وفيها عبرة جميلة

ذات يوم قرر الوزير القيام بزيارة لإحدى المدارس وتم إخبار جميع الاطفال بالمدرسة بأمر هذه الزيارة، وبدأ الصغار يستعدون لمقابلة الوزير واستقباله على احسن شكل،


الصورة للتوضيح فقط

وبدأوا يتناقشون ماذا يقدمون له، وفي النهاية اجتمعوا على أن يقدم كل طفل من الاطفال هدية جميلة للوزير، ورحب الجميع بهذه الفكرة ما عدا طفلة واحدة تدعى اميرة.
لم ترحب اميرة بهذه الفكرة ولكنها اخفت الامر عن اصدقائها ولم تخبرهم بشيء، وبعد انتهاء اليوم الدراسي سارت اميرة في طريق منزلها حزينة تبكي بحرقة، قابلتها سيدة عجوز كانت صديقة قديمة لوالدتها، رأتها تبكي فاتجهت اليها على الفور وسألتها عن سبب حزنها وبكائها، فلم تستطع اميرة ان تنطق بكلمة واحدة، بل انفجرت في البكاء، حاولت السيدة التخفيف عن اميرة حتى كفت عن البكاء.
بدأت اميرة تحكي للعجوز سبب بكاءها وحزنها قائلة : إن الوزير سيقوم بزيارة مدرستي غداً، وجميع الطلاب اتفقوا على أن يقدموا له هدايا جميلة ولكن اسرتي فقيرة ولا يمكنني أن اشتري هدية ثمينة للوزير، كما انني لا استطيع أن اتغيب غداً عن المدرسة لان معلمتي حذرتنا من ذلك، وبالتالي فهي سوف تقوم بمعاقبتي ان غبت، فماذا افعل في هذا الموقف الصعب، سيقدم الجميع اجمل الهدايا إلا انا.
اخذت العجوز تفكر قليلاً ثم قامت باعطاء اميرة اناء فارغ وقالت لها : في الصباح الباكر قومي بملئ هذا الاناء بالثلج وخذيه معك الى المدرسة وقدميه للوزير، فسوف يفرح به كثيراً .. لم تجد اميرة ما تفعله سوى ان توافق على اقتراح العجوز فهي لا تملك اي حلول اخرىي .. وبالفعل نفذت ما قالته لها وفي صباح اليوم التالي استلم الوزير اجمل الهدايا من جميع التلاميذ وبعد مرور بعض الوقت بدأ يشعر بالتعب والعطش الشديد من الحر، وعندما جاء دور اميرة قدمت للوزير الاناء الذي يحتوي على الثلج ولكنه كان قد ذاب بسبب حرارة الشمس وتحول الى ماء بارد منعش جميل ، تسلم الوزير هدية اميرة في حرارة وقال لها : أنتِ قدمت لي أجمل وأثمن هدية، فأنا أكاد أموت من شدة العطش، وبعدها مسك الإناء وشرب من الماء المُثلج الموجود بهِ.
لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكترونيpanet@panet.co.il)



لمزيد من اطفالX اطفال اضغط هنا

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق