اغلاق

إيران: سنرد على أي تجاوز في هرمز وسنواجه أي تهديد بالخليج

حذر رئيس الأركان الإيراني، اللواء محمد باقري، من أي محاولات للدول الأجنبية "المعادية" لمخالفة القانون الدولي في مضيق هرمز، مؤكدا جاهزية إيران لمواجهة أي تهديد فيه أو بمياه الخليج.


 رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية الميجر جنرال محمد باقري 

وقال باقري، خلال مشاركته في الملتقى العام الـ21 لقادة ومسؤولي ومدراء القوة البحرية للحرس الثوري بمدينة مشهد، حسب ما نقلته وكالة "إرنا" الرسمية: "بفضل القوة البحرية للحرس الثوري فإن الدول المعادية يتملكها الاضطراب قبل دخول مضيق هرمز وقد تصرفت وفق القوانين الدولية خلال العام الأخير، وإذا تجاوزتها فإنها ستواجه رد الفعل المناسب من قبل القوة البحرية".
واعتبر باقري أن "الأمريكيين يعلمون أنهم عاجزون عن مواجهة إيران"، مشيرا إلى أن الحكومة الإيرانية تراقب وترصد بدقة الاستراتيجيات والمخططات الجديدة للعدو في مياه الخليج، وتابع: "إن الخليج الفارسي هو بيتنا ووطننا والأعداء في الخليج الفارسي هم ضيوف غير مرحب بهم".
وشدد على أن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية بقواتها المؤمنة والاستشهادية مستعدة للتصدي للعدو كما تصدت له خلال فترة الدفاع المقدس في الخليج الفارسي"، قائلا إن القوات الإيرانية "سطرت آنذاك أيضا دورسا من التضحيات والتفاني في سبيل الوطن رافعة راية العزة والافتخار عاليا".
وأضاف: "عندما يرى العدو العيون مفتوحة وجاهزة لقوات البحرية الإيرانية، سيجد أنه في حال وجود نزاع سيكون الأسطول البحري الإيراني فعالا وفي أتم الجاهزية".
وجاءت هذه التصريحات في وقت تصاعد فيه التوتر بين إيران والولايات المتحدة بشكل ملحوظ، بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مايو الماضي الخروج من الصفقة النووية، وإعادة فرض عقوبات اقتصادية على طهران، رغم معارضة الأطراف الأخرى في الاتفاق لهذه الخطوة.
وأوضحت واشنطن لاحقا أن قائمة هذه الإجراءات تشمل فرض حظر على شراء النفط الإيراني، مهددا بأن الولايات المتحدة ستطبق عقوبات بحق كل الدول التي ستواصل شراء النفط الإيراني.
وردا على هذه التهديدات تعهدت إيران، على لسان كبار مسؤوليها السياسيين والعسكريين، بأنها لن تسمح، من خلال إغلاق مضيق هرمز، لأي جهة أخرى بتصدير النفط من الخليج العربي حال تطبيق الولايات المتحدة عقوباتها.
وسبب التهديد المتكرر الذي تطلقه إيران بين فترة وأخرى بإغلاق مضيق هرمز أمام الصادرات النفطية الخليجية، صداعاً مستمراً لدول الخليج العربية التي باتت تبحث عن بدائل عملية لهذا المضيق.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق