اغلاق

ذكريات ملموسة.. محل في القاهرة يحفظ تفاصيل الأحباب في قوالب

أروى شوقي .. صاحبة محل لبيع الهدايا في القاهرة وجدت الطريقة المثلى لتخليد ذكرى قطتها عن طريق صب قالب لمخلبها.. لكن أروى استفادت من هذه الفكرة وحولتها
Loading the player...


إلى عمل تجاري يتمثل في حفظ ذكرى ملموسة للأحباء أو الحيوانات الأليفة من خلال عمل قوالب مصبوبة لأيد أو أوجه أو حتى بطون النساء الحوامل وتزيينها.
وتزعم أروى أنها أول شخص في مصر يدخل تقنية عمل قوالب لأجزاء من الحيوانات الأليفة للذكرى.
وترى زبونة تدعى رُدينة هشام أن عملية صنع قوالب للذكرى غير مريحة لكنها تستحق العناء.
وبعد أن يجف الحمض المصبوب فيه الشكل يُسكب فيه أسمنت، وعندما يجف الأسمنت تنعمه أروى وترسم عليه وتزينه بالورد.
وبالإضافة للعمل في مجال الحيوانات الأليفة فإن محل الهدايا الذي تملكه أروى يحقق رواجا كبيرا مع عملاء يطلبون إبداع قوالب مصبوبة لبطون النساء الحوامل أو لأيادي المحبين.
واستلهمت أروى شوقي فكرة تقديم تلك الخدمات بعد زيارة محلات للهدايا في أوروبا.

 

 


لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق