اغلاق

يوم دراسي للعربية للتغيير في رام الله: التحديات ودور المرأة

عُقد أمس الأول، الأربعاء، يوم دراسي للمجلس النسائي للتغيير في رام الله، وذلك بمشاركة أعضاء المجلس النسائي للعربية للتغيير اللواتي حضرن من كافة المناطق في


مجموعة صور من اليوم النسائي، من المكتب الاعلامي للعربية للتغيير

الداخل الفلسطيني ، وبحضور النائب د. أحمد الطيبي، رئيس العربية للتغيير - القائمة المشتركة، والمحامي اسامة السعدي - سكرتير عام العربية للتغيير. وذلك بدعوة من محافظة رام الله لتبادل الافكار وبرنامج عمل حول قانون القومية والاهتمام المشترك لابناء شعبنا.
انطلق اليوم الدراسي بكلمة ترحيبية من الناشطة السياسية سندس صالح، مُركّزة المجلس النسائي، ثم تلتها ورشة عمل مع الناشطة ايمان خلف.
ثم كانت محاضرة سياسية للنائب د. أحمد الطيبي، الذي اثنى على اعضاء المجلس النسائي ودورهم الرائع في تعزيز مكانة المرأة في المجتمع العربي.
الفقرة التالية كانت لمحافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنّام ، التي اشادت بهذا "المجلس النسائي الرائع والطاقات الكبيرة التي تكمن في اعضائها"، كما وركّزت في كلمتها على التحدّيات التي تواجه المرأة الفلسطينية.
الفقرة التالية كانت الضيف البروفيسور رياض اغبارية، الذي مرّر ورشة عمل ومحاضرة رائعة وانهى فقرته بمحاضرة كلثوميات.
الفقرة الأخيرة كانت لسكرتير عام العربية للتغيير المحامي اسامة السعدي، الذي القى بيان الحزب واطلع الاعضاء على التطورات السياسية والخطط المستقبلية والرؤية الحزبية لمواجهة التحديات والسياسيات العنصرية التي تُمارس في حق المجتمع العربي وعلى الصعيد الفلسطيني عامة، وتم تلخيص اليوم الدراسي ووضع نقاط بحث ومعالجة مستقبلية.



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق