اغلاق

بعد غياب طويل عزت العلايلي يعود: ‘غبت احتراماً لتاريخي الفني‘

يعود الفنان الكبير عزت العلايلي الى المسرح والسينما بعد غياب طويل، فيطل على جمهوره من خلال مسرحية "هولاكو" للمخرج جلال الشرقاوي،



وهي من تأليف الشاعر فاروق جويدة وإخراج جلال الشرقاوي كعودة الى المسرح بعد غياب 12 عاماً منذ عرض آخر أعماله المسرحية "أهلا يا بكوات" مع حسين فهمي عام 2006، كما ينتظر عرض فيلمه السينمائي "تراب الماس" مع منّة شلبي وآسر ياسين.
وعن عودته الى نشاطه الفني، يؤكد العلايلي أنه يشعر بسعادة غامرة، خاصة أنه يعود الى المسرح الذي افتقده طويلاً، لأنه كان يرفض تماماً تقديم أي عمل مسرحي يقلّ مستوىً عمّا قدمه خلال مشواره الفني، وبالتالي يحرص على احترام تاريخه الفني والحفاظ عليه مهما طال غيابه، مؤكداً أن مكوثه في المنزل أفضل من تقديم عمل فني لا يكون مقتنعاً به تماماً.
وعن مسرحيته الجديدة يقول العلايلي: "هي للمؤلف الكبير لينين الرملي، والمخرج العظيم جلال الشرقاوي، وتضم عدداً من النجوم، أبرزهم رغدة وكمال أبو رية… وأقدّم فيها شخصية الخليفة المستعصم بالله، آخر خلفاء الدولة العباسية قبل دخول التتار إليها، وأعقد حالياً جلسات عمل مع المخرج جلال الشرقاوي استعداداً للشخصية، خاصة أن أحداث العرض المسرحي تدور في إطار تاريخي عن (هولاكو)، قائد التتار الذي استولى على بغداد وقضى على الخلافة العباسية".
وبعيداً من المسرح، يعود العلايلي الى السينما من خلال فيلم "تراب الماس"؛ وعنه يقول: "أكثر ما حمّسني لهذا الفيلم، أنه مأخوذ عن رواية تحمل الاسم نفسه لأحمد مراد، وبعد أن قرأتها أعجبتني كثيراً، خصوصاً وقد تولّى إخراج الفيلم المخرج المتميز والموهوب مروان حامد، إضافة إلى مشاركة النجوم الشباب فيه، فأنا لا أرفض العمل مع الجيل الجديد إذا وجدت دوراً مهماً، لذا وبعد أن تأكدت من أهمية دوري وتأثيره في أحداث الفيلم، لم أتردد في الموافقة عليه".


لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق