اغلاق

حمدونة: ‘سلطات الاحتلال تحرض على الأسرى‘

استنكر مدير مركز الأسرى للدراسات الدكتور رأفت حمدونة "سياسة التحريض التي يقوم بها وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان على الأسرى من خلال المطالبة


 د. رأفت حمدونة

بالحد من ساعات استخدام الأسرى لمياه الاستحمام ، تحت مبرر غير صحيح باسراف المياه قصداً من طرفهم" .
وقال د. حمدونة :" أن هذا التحريض يأتى في سياق التضييق الممنهج - بلا مبرر - على الأسرى في كل مناحى الحياة ، مؤكداً أن هناك عملية استهداف وتنافس غير مسبوق للشخصيات والكتل في الكنيست الاسرائيلى في استهداف الأسرى ، وذلك بتقديم عدد من مقترحات القوانين العنصرية في فترة زمنية قياسية" .
وأضاف د. حمدونة "ان الكنيست الاسرائيلى قام بمناقشة عدد من القوانين التى تمس الأسرى الفلسطينيين فى فترة قياسية ومحدودة ، كالتصويت على مقترح قانون تنفيذ عقوبة الإعدام على الأسرى ، ومناقشة الكنيست الإسرائيلي لاقتراح قانون يقضي بحظر الإفراج عن الأسرى، مقابل جثث الجنود الإسرائيليين المحتجزين في غزة ، وقانون التغذية القسرية ، ومقترح اقتطاع أموال الأسرى من عائدات الضرائب سابقاً وغيرها بكثير" .
وقال د. حمدونة :" ان سلطات الاحتلال تحاول مصادرة المكانة القانونية للأسرى والمعتقلين الفلسطينيين من خلال تجاوز قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ، ونزع حقوقهم الأساسية والانسانية التى أكدت عليها الاتفاقيات والمواثيق الدولية ، وخاصة اتفاقيتى جنيف الثالثة والرابعة، والتعامل معهم كسجناء يرتكبون مخالفات قانونية بهدف تشويه نضالاتهم " .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق