اغلاق

ألين لحود: صورة والدتي لا تفارقني .. ولهذا السبب زرت جنوب فرنسا

الضحكة لا تفارق وجهها الذي لا يحتاج إلى التكلّف في المكياج، فبأحمر الخدود تكتفي. ولأنها تعلّمت الإسبانية، تهدف أن يكون ذلك البلد وجهتها المقبلة.



أما إجازتها الأخيرة فأمضتها على شاطئ الـCote D’azur، طمعاً بدفء مياه بحره وشمسه الذهبية التي لوّحت سُحنتها وأكسبتها سُمرة تليق باللون الأصفر الذي تفضّله. الفنانة اللبنانية ألين لحود تحرص على اصطحاب صورة والدتها معها في كل رحلاتها وتتحدث عن إجازتها الأخيرة في هذا الحوار...

- أين أمضيت إجازة الصيف؟
في الـ Cote d’azur في جنوب فرنسا، ورغم أنني عشت في باريس، لم أزر الجنوب الفرنسي، وكانت فعلاً رحلة رائعة.

- هل خططت لمشاريع في هذه الإجازة؟
مشاريع رحلاتي تعتمد على وجهة السفر، ولكن كنت أعرف أن جنوب فرنسا مشهور ببحره وشاطئه الجميل، ولأنني أهوى السباحة أمضيت اثني عشر يوماً وأنا أسبح في المياه.

- من يرافقك في إجازاتك؟
أصدقائي، إذ غالباً ما ننتظر الإجازة لنسافر معاً ونبتعد عن أجواء العمل.

- هل تطفئين هاتفك خلال السفر؟
أُطفئه، ولكن أحرص على التقاط الصور لتبقى ذكرى. أنسى الخليوي خصوصاً إذ سافرت للاستجمام والابتعاد عن كل شيء. حتى أنني أنتقد كثيراً من يواظبون على إرسال الرسائل وإجراء الاتصالات، فخلال 12 يوماً نشرت 3 صور فقط على حسابي الالكتروني، وذلك كي يرى كل من يحبني ويتابعني سحر الطبيعة من حولي.

- ما هي ألوان الصيف التي ترتدينها؟
من المتعارف عليه أنني أرتدي اللون الأسود صيفاً وشتاءً، وإلى جانب الأسود أحب اللون الأصفر لأنه يليق بي، ولا سيما بعد اكتسابي سُمرة جذابة.

- ما هو مكياج الصيف المفضل لديك؟
أفضّل المكياج الناعم، وأوجه تحية الى خبير التجميل جوزيف غريب الذي يتابعني منذ صغري ويعلم أن وجهي لا يحتمل المكياج الثقيل، وأحياناً أكتفي بأحمر الخدود.

- هل تقرئين؟
لدي عادة سيئة، أواظب على شراء الكتب ولكن غالباً لا أكمل قراءة الكتاب وأنتقل الى كتاب آخر. أحسد من يقرأ كتاباً بكامله. في صغري كنت أقرأ كتاباً في يوم واحد، أما اليوم ومع تسارع وتيرة الحياة فبتنا نبحث عن المعلومة من خلال الانترنت، حتى أننا نجد ملخصات للكتب. أعرف أن هذه عادة سيئة، لأن قراءة الكتاب وتلمّس ورقه يمنحان شعوراً مختلفاً. اشتريت أخيراً كتاب A Starnger In My House، إلا أنني قرأت عدداً من صفحاته...

- ما الحكمة التي تتبعينها؟
"ما لا يقتلك يقوّيك" .. فهذه الحكمة درس في الحياة. أحياناً نمر بمحنة ونعتقد أنها نهاية العالم، لكن نلاحظ أننا ما زلنا نقوى على الوقوف على قدمينا ونستطيع متابعة الطريق، فأنا أؤمن بأن الله لا يحمّلنا أكثر من طاقتنا.

- ما البلد الذي ترغبين بزيارته ولم تزوريه بعد؟
اسبانيا، لأنني أجيد التحدّث بالإسبانية. أحب التعرف إلى هذا البلد وأرغب باكتشاف المدن التي قرأت عنها.

- هل تعني لك المعالم الأثرية شيئاً؟
تعني لي، ولكنني لست مهووسة بها. زيارتي لها تعتمد على هدف الرحلة ووجهة السفر.

- ما الأغراض التي لا تفارق حقيبة سفرك؟
صورة والدتي، سمّاعات الأذن، وهاتفي الخليوي لأنه متعدد الاستخدام.

- كم كيلوغراماً تحملين في حقيبة سفرك، وهل حدث أن كان الوزن زائداً؟
فعلاً، في رحلتي الأخيرة كان الوزن زائداً واضطررت أن أقسم أغراضي في حقيبتين في المطار. في كل بلد أزوره أشتري حقيبة ثانية، وأوضب أغراضي في شنطتين، علماً أنني أردّد دائماً، لن أشتري الكثير ولكن التسوّق وشراء الهدايا شيء ممتع خلال السفر.

- ما أكثر مطبخ تحبينه؟
أحب الأطباق الفرنسية، اللبنانية والخلطات الهندية.

- ما هو عطرك الصيفي؟
كل عطوري من ابتكارات Chanel، أستخدم في الصيف الـEau Fraiche.









لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق