اغلاق

مهرجان كرات اللهب يضيء ليل بلدة نيخابا بالسلفادور

احتفلت بلدة نيخابا في السلفادور بمهرجانها السنوي لكرات اللهب حيث تبادل المشاركون تراشق الكرات المشتعلة المصنوعة من قطع القماش المنقوعة بالبنزين.
Loading the player...

ويحيى المهرجان في هذا الوقت من كل عام ذكرى ثوران بركان أجبر جميع السكان على ترك البلدة التي تقع على بعد نحو 30 كيلومترا شمالي العاصمة سان سلفادور.
ويحدثنا روبرتو كارلوس سانشيز وهو أحد المشاركين في هذا التقليد السنوي عن الروايات المختلفة التي انبثقت منها فكرة المهرجان ، قائلا :"هناك روايتان: واحدة دينية والأخرى تراثية. النسخة الدينية تقول إن القديس خيروم كان يصلي عندما حاول الشيطان تشتيت انتباهه ولذلك ألقى كرات اللهب عليه. أما التراثية فهي مستمدة من ثوران بركان في 1658".
بالفعل، فقد تبنت الكنائس المحلية ورعاياها فكرة المهرجان على اعتبار أنه يتماشى مع الرواية المتوارثة بأن الحمم الساخنة التي تدفقت من البركان في هذا الوقت هي في الواقع كرات لهب استخدمها القديس خيروم لمحاربة الشيطان.
وبالتالي، يهدف تقليد رمي كرات النار إلى إحياء ذكرى البلدة القديمة التي دمرت أثناء هذه المعركة.

 

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق