اغلاق

بعد مقتل الشاب يونتان نويصري : اضراب عام في الرينة

التزمت صباح اليوم الاثنين قرية الرينة بالاضراب الذي دعا اليه مجلس الرينة المحلي في اعقاب مقتل الشاب يونتان نويصري ( 24 عاما ) مساء أمس الأول السبت،


المرحوم الشاب يوناتان نويصري

 في ساحة بيته . وأغلقت المحال التجارية ابوابوها واوصدت المرافق العامة في البلدة مداخلها ، استجابة لقرار الاضراب .
وكان جمهور كبير قد شارك ، أمس الأحد ، بتشييع جثمان الشاب يونتان نويصري ، فيما تم تنظيم وقفة احتجاجية بعد الجنازة مباشرة في منطقة عين الرينة ، ورفع المحتجون صور المرحوم وشعارات منددة بحادث القتل الاليم .
وكان المرحوم يونتان نويصري قد لقي مصرعه بعد ان عاد من رحلة استجمامية يوم السبت من طابا حيث تعرض لاعتداء من قبل مشتبهين بعد جدال بين سائقين ، حيث تم طعنه عدة طعنات مما ادى الى وفاته ، الامر الذي وقع كالصاعقة على اهالي القرية ، علما أن المرحوم هو ابن وحيد لوالديه .

" العائلة قررت عدم تقبل التعازي لأسباب خاصة "
من ناحية أخرى ، جاء في بيان عممته عائلة الفقيد " انها قررت عدم تقبل التعازي لأسباب خاصة " . وجاء في بيان موقع باسم والد ووالدة المرحوم الشاب يونتان وعائلة نويصري في الرينة  ، صباح اليوم الاثنين : " نتقدم بالشكر لكل من شاركنا مصابنا الجلل ، نشكر كل من حضر الى بيت العائلة وشارك في الجنازة وكل من تضامن مع العائلة في هذه المحنة .
كما نوضح باسم عائلة نويصري ان هناك قرار جماعي من العائلة بعدم قبول التعازي لاسباب خاصة ، نعتذر من جميع اهلنا ونشكركم على  تفهمكم ، لكن هذا القرار تم اتخاده من جميع وجهاء العائلة بعد الحادث المؤسف ونأمل تفهم القرار من الجميع " .








لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق