اغلاق

مسؤولون إسرائيليون يضغطون على موغريني لإلغاء اجتماعها مع القائمة المشتركة

قام مسؤولون إسرائيليون بالضغط على وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني لإلغاء اجتماع مخطط حول قانون القومية في بروكسل مع رئيس القائمة المشتركة


النائب ايمن عودة

 النائب أيمن عودة يوم الثلاثاء، حيث طالب المسؤولون الاسرائيليون موغوريني بأن يعقد الاجتماع مع ممثلين على مستوى أدنى بدلاً من ذلك.
ووفقاً للمصادر ، رفضت موغرني الطلبات وأوضحت أنها ستجتمع مع عودة ، على غرار الاجتماعات التي عقدتها مع احزاب أخرى في الكنيست ، وستسمع منه حول قضايا تتعلق بالمواطنين العرب في إسرائيل. وفقا لبيان صادر عن مكتب مغريني جاء إنها ستجتمع غدًا مع عودة "رئيس ثالث أكبر قائمة في الكنيست". وقال مكتبها أيضا أن عودة كان قد طلب قبل بضعة أشهر عقد الاجتماع. وقال البيان "تجتمع وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي بشكل روتيني مع ممثلين عن الحكومة والبرلمان بما في ذلك المعارضة واسرائيل ليست استثناء."
سيشارك بالوفد كل من أعضاء الكنيست: أحمد الطيبي، عايدة توما-سليمان، يوسف جبارين، طالب أبو عرار، جمال زحالقة ومسعود عنايم، ومدير عام  مركز مساواة، جعفر فرح.
عودة سوف يطلب من موغرني أن تعمل على إلغاء قانون القومية وتشجيع إدانته في المؤسسات الدولية ، بما في ذلك الأمم المتحدة. سيعقد الاجتماع الساعة 12:00 ظهرا ، وقد تم تحديده بعد أن أقر القانون قراءته الأولى في الكنيست في مايو الماضي. في الأسابيع الأخيرة ، استمرت الاتصالات في الزيارة ، والتي ستشمل أيضًا اجتماعات مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي.
وتعتبر زيارة الوفد هي الاولى من نوعها في الاتحاد الاوروبي حيث سيلتقي نواب المشتركة مع العديد من المسؤولين رفعي المستوى في الاتحاد الاوروبي.
واوضح عودة:" سنطلب تدخل الاتحاد الاوروبي من أجل الضغط على اسرائيل، لدى الاتحاد الأوروبي امكانيات عديدة للعمل ضد القانون، وذلك بشكل أساسي من خلال استخدام الاتفاقيات التجارية والتعاون بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل ، حيث تعهدت إسرائيل باحترام حقوق الإنسان والقيم الديمقراطية".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق