اغلاق

ساحل الخليج الأمريكي يتأهب للإعصار جوردون

قال المركز الوطني للأعاصير إن العاصفة المدارية جوردون ضربت أقصى الطرف الجنوبي من ولاية فلوريدا الأمريكية مصحوبة برياح عاتية وأمطار يوم الاثنين

وإن من المتوقع أن تشتد وتتحول إلى إعصار لدى وصولها إلى وسط ساحل الخليج الأمريكي ليل الثلاثاء.
ومن المتوقع أيضا أن تصل العاصفة إلى اليابسة في ساعة متأخرة من مساء يوم الثلاثاء في منطقة قرب الحدود بين ولايتي لويزيانا ومسيسبي مصحوبة بأمطار يصل منسوبها إلى 20 سنتيمترا في بعض مناطق الجنوب الأمريكي الذي لا يزال يعاني من آثار أعاصير ضربته قبل عام.
وأعلن جون بل إدواردز حاكم لويزيانا حالة الطوارئ قائلا إنه يجري نشر 200 من أفراد الحرس الوطني في الولاية إلى جانب 63 شاحنة مجهزة للسير في المياه و39 قاربا وأربع طائرات هليكوبتر.
وحذرت إدارة الطوارئ في مسيسبي من ارتفاع الأمواج نتيجة للعاصمة بما يتراوح بين متر ومتر ونصف وأبلغت سكان جنوب مسيسبي بأن يكونوا مستعدين للجلاء.
وقال المركز الوطني للأعاصير إن سرعة الرياح المصاحبة للعاصفة جوردون زادت يوم الاثنين لتصل إلى 80 كيلومترا في الساعة بينما كانت تتقدم بسرعة 27 كيلومترا في الساعة.
ومرت العاصفة على الطرف الجنوبي لولاية فلوريدا بعد ظهر يوم الاثنين. وقال ألبرتو موسكوسو المتحدث باسم إدارة الطوارئ في الولاية إنه لم ترد أي بلاغات بوقوع خسائر بشرية أو مادية.
وأجلت شركة أناداركو بتروليم كورب النفطية عمالا يوم الاثنين وأوقفت الإنتاج في منصتين بحريتين وقالت شركات أخرى لديها عمليات إنتاج وتكرير على ساحل الخليج إنها تقوم بتأمين المنشآت.
وحذر خفر السواحل الأمريكي أيضا من أنه قد يتعين إغلاق موانئ نيو أورليانز وجلف بورت وباسكاجولا ومسيسبي خلال 48 ساعة مع توقع وصول الرياح القوية المصاحبة للعاصفة جوردون.


تصوير gettyimages


لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق