اغلاق

عرض مغرٍ لمي سليم بعد انفصالها عن الممثل وليد فواز

تعود مي سليم بقوة لاستئناف نشاطها الفني بعد انفصالها الأخير عن الممثل وليد فواز، خصوصاً بعدما أثارت الكثير من الجدل أخيراً فور نشرها لبعض الصور الجديدة عبر حسابها



 الرسمي لتظهر فيه بلوك جديد ومختلف تماماً ما جعل جمهورها يعلّق على الصور أنها ازدادت جمالاً بعد انفصالها.
ورغم انشغالها بإجراء بروفات العرض المسرحي الجديد "صراع في الفيلا" الذي تقف فيه مي سليم على خشبة المسرح للمرة الأولى أمام محمد هنيدي، علمنا أنها تلقّت عرضاً أخيراً من قبل إحدى الشركات الإنتاجية لتتولّى مهمة إنتاج أعمالها الغنائية المقبلة وذلك بعد نجاح ألبومها الغنائي الأخير "ولا كلمة" الذي قدّمته منذ فترة مع شركة مزيكا.
وبالفعل، أبدت مي سليم موافقتها المبدئية إزاء الفكرة، لكن هناك مفاوضات أخيرة لإجراء التعاقدات خلال الفترة المقبلة.

شعر مستعار
وعلى الرغم من أن مي سليم ظهرت بلوك جديد  فور انفصالها ولاقى إعجاب الكثير من جمهورها عبر السوشيال ميديا، حيث  قصّرت شعرها كثيراً، عكس ما اعتاد عليه جمهورها منذ ظهورها الفني وحتى الآن، لكنها أكدت أنها لا يمكن أن تقص شعرها وهذا اللوك الذي ظهرت به أخيراً في أكثر من مناسبة استخدمت فيه "باروكة"، فهي تفضّل دائماً الشعر الطويل.
من ناحية أخرى، تنتظر مي سليم إنهاء عرض مسرحيتها الأولى لتبدأ التحضيرات المبدئية لتجربتها البرامجية الجديدة التي ستخوضها بمفردها للمرة الأولى، بعد أن قدّمت تجربتها الأولى برفقة شقيقاتها ميس حمدان ودانا حمدان في برنامجهنّ الشهير "sisters soup".



لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق