اغلاق

النجم المغربي سعد لمجرد يتلقّى ضربة قوية

في خطوة ستشكل ضربة قوية له، قررت لجنة ترشيحات جوائز الموسيقى الإفريقية "أفريما"، حذف اسم النجم المغربي سعد لمجرد رسميًا من القائمة المنافسة،



وذلك بعد اتهامه باغتصاب فتاة، في مدينة سان تروبيه جنوب فرنسا الأسبوع الماضي.
وتم سحب اسم "لمجرد" من المنافسة بعد ان كان مرشحاً للفوز بعدة جوائز منها أفضل فنان إفريقي، وأفضل أغنية في إفريقيا عن أغنيته الأخيرة "كازابلانكا"، التي حققت نجاحًا كبيراً وتخطت الـ 63 مليون مشاهدة وأفضل فنان عن عمل فني في شمال إفريقيا.
وفي زيارة سريعة على حسابات سعد لمجرد نرى انه يغيب عن المنصات منذ 24 آب/اغسطس الفائت اي منذ حادثة الاغتصاب.

كما ان "سعد" دخل ضمن قائمة النجوم الذين تخطت قناتهم الرسمية على موقع الفيديوهات الشهير حاجز المليار مشاهدة وبفترة زمنية قصيرة اي ست سنوات، ولكن الاتهامات التي وجّهت اليه في السابق منعته من التواصل بشكل منتظم مع جمهوره او مواكبة منصاته الرسمية عبر اصدارات جديدة.
ولا شك في ان هذه الضربة تعتبر قوية لسعد لمجرد ولفنه وستحد من انتشاره.

ومن المتوقع ان يمثل نجم "المعلم" أمام القضاء الفرنسي لمواصلة التحقيق معه في تهمة الاغتصاب في "سان تروبيه"، خاصة بعد ان تم اطلاق سراحه ووضعه تحت المراقبة القضائية وعدم السماح له بمغادرة الاراضي الفرنسية.










لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق