اغلاق

اهال لطلاب بالصف الاول من طمرة:‘ مساندتنا تمنحهم الثقة‘

‘جايين ع الصف الاول‘، هذا ما ردده بعض الاطفال الذين التقيناهم في طمرة مع أهاليهم، في عامهم الدراسي الاول. كانوا مبتهجين وسعداء بدخولهم المدرسة. موقع بانيت


سالم وبشرى ذياب

حاور اهالي رافقوا ابناءهم  في يومهم الاول..

"ساندوا اطفالنا ليساندوا المجتمع"
صفاء بكر، ترى ان "البدايات الجميلة هي بشرى خير للجميع وليس هناك اجمل من الاطفال ودخولهم للصف الاول وتراهم يستعدون للتعلم ولبناء مستقبلهم ، قدومي مع طفلي في اول يوم هو بمثابة مرافقة مهنية مطلوبة من كل ولي امر ان كان أب أو كانت ام  أو جدة وغيرها، لطفلهم فهذا يعزز ثقة الطالب بالمدرسة، وشعوره  بوجود من يسناده. واشيد هنا بدعم المعلمين والمدارس لهذه الطبقة".

"شعور جميل"
سالم وبشرى ذياب رافقوا ابنهم الى صفه الاول. اشار الوالدان الى ان "الطريق امام هذا الجيل طويلة وهم بمثابة عماد المستقبل لمجتمعنا خاصة وان الوسط العربي بحاجة لأولئك الذين يرفعون اسمه عاليا بكل المجالات وهذا الجيل يأتي بعصر التكنولوجيا والتنافس العالمي بكل مجالات الحياة، فعيوننا تنظر الى مستقبل رسل المستقبل وهم الاطفال، 
وبالطبع شعورنا اليوم جميل ".

 "كونوا لهم قدوة"
اما ليلى ذياب فأكدت انه وبالصباح الاول للعام الدراسي الجديد، "كانت الاجواء مميزة لانك ترى ان طفلك سيدخل سلك التعليم المركزي الا وهو العلوم والحساب واللغات فستشعر حينها ان مستقبل ابنتك او ابنك بدأ يصعد الى سلم الانجازات، فلا يسعني الا ان ابارك لجميع طلابنا بدخولهم العام الدراسي الجديد وكونوا الرسل لاطفالكم واجعلوهم يقتدوا بالقدوة الحسنة ".




صفاء بكر


ليلى ذياب 



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق