اغلاق

وجدي جبارين: ‘سانافس على انتخابات العضوية في أم الفحم‘

تتكشف اوجه المنافسة الانتخابية في ام الفحم شيئا فشيئًا مع كشف الأوراق من قبل مرشّحي الرئاسة والعضويّة. وأعلن عضو البلديّة عن قائمة ام الفحم الموّحدة،


عضو بلدية ام الفحم  وجدي حسن جميل جبارين

وجدي حسن جميل جبارين عن رغبته بالمنافسة على العضويّة.
وبرز عمله في الاشهر الاخيرة من خلال عمله عضوا في البلديّة وكانت له متابعات ومقترحات لاقت قبولا وترحيبا من الجمهور الفحماوي.
وحول قرار ترشحه للعضوية قال جبارين:" قريباً سأحسم موقفي حول طريقة خوضي الانتخابات القادمة لعضويّة البلديّة امّا من خلال قائمة فحماوية مستقلة او قائمة ائتلافية!!! اجتهدت – بفضل الله- قدر المستطاع ومن خلال عضويتي كعضو مستقل في قائمة ام الفحم الموحدة، اجتهدت خلال هذا العام ان اخدم كل مواطن فحماوي من موقعي كعضو خارج الائتلاف.
واجتهدت ان اوصل صوت المواطن الفحماوي وارفع قضاياه وما يشغل باله، وعملت على تقديم العديد من الاقتراحات والمطالبات تصب كلها في صالح الكل الفحماوي، وعملت على تأييد ودعم أي مشروع او عمل رأيت فيه خدمة للبلد واهلها بغض النظر عن موقعي بالعضوية، كما اجتهدت ان اتابع واراقب الاداء الوظيفي لعمل البلدية واقسامها وتقديم النصح والمشورة والنقد وفقا للحاجة والضرورة، آمل ان اكون قد قدمت لبلدي ما فيه الخير لبلدنا ولاهل بلدنا كلهم".
عن موقفه من التحرّكات الانتخابية الحالية، يقول:" واضح ان وتيرة العمل الانتخابي في تصاعد خلال الاسابيع الماضية وهذا طبيعي جدا ان يحاول كل طرف ان يبحث عن موقع له في خارطة التحالفات السياسية والانتخابية، وبرأيي المتواضع فإنّ هذه التحركات لم ترق لغاية الان الى وجود "عنوان" مقنع لادارة العمل البلدي في المرحلة القادمة، طبعا مع احترامنا وتقديرنا للجميع".

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق