اغلاق

7600 طالب عربي يعودون لمدارسهم في حيفا

افتتح في بداية هذا الأسبوع 7600 طالب عربي السنة الدراسية في حيفا، من مجمل 55 ألف طالب عادوا إلى مقاعدهم الدراسيّة من رياض الأطفال وحتّى الثانوية.


تصوير رؤوبن كوهين -مكتب الناطق بلسان بلدية حيفا

حوالي الـ1400 طالب عربي يتعلمون هذه السنة في رياض الأطفال من جيل ثلاثة أعوام إلى خمسة وفي المرحلة الابتدائية هناك حوالي 4000 طالب عربي من الصفوف الأولى وحتى الثامنة، أما في المرحلة الثانويّة من الصف التاسع حتّى الثاني عشر فعدد الطلاب العرب يصل إلى 2300 طالب . وفي السنة الدراسية هذه هناك 480 ملتحقا جديدا بالصفّ الأول.
تنفس هذا الاسبوع الاهالي والطلاب الصعداء بعد عطلة الصيف الطويلة ، حيث عاد 7600 طالب عربي إلى مقاعدهم الدراسية وافتتحوا السنة الدراسية الجديدة .
وبمناسبة افتتاح السنة الدراسية الجديدة، قام رئيس بلدية حيفا السيد يونا ياهف يوم الثلاثاء الماضي بزيارة ثلاث مدارس عربية في المدينة: مدرسة عبد الرحمان الحج في حي الحليصة، ابتدائية الكرمة في عباس ومدرسة الأحمدية في الكبابير. هذا ورافق رئيس البلدية كل من: مديرة مديرية قسم التربية، التعليم، الثقافة والرفاه في البلدية السيدة ايلانا تروك ، مدير وحدة النهوض بالتعليم العربي في بلديّة حيفا د. ماجد خمرة ومندوبون عن قسم التربية والتعليم في البلدية.
خلال الزيارة قام مديرو المدارس بعرض البرامج والمضامين الخاصة التي تميز وتفتخر بها كل مدرسة.
بداية الجولة كانت زيارة مدرسة عبد الرحمان الحج في حي الحليصة وذلك بمشاركة أولياء امور الطلاب، حيث قدم التلاميذ مشهداً راقصا وغنائياً بإرشاد المعلمة تغريد عبساوي، ومن بعدها قام مدير المدرسة الأستاذ محمد عواد بإلقاء كلمته حيث شدد من خلالها عن اهمية الجانب والتعاون الجماهيري الموجود في المدرسة.
اما في المدرسة الابتدائية الكرمة فقد قدمت جوقة المدرسة بإرشاد الأستاذ رامي زيتون اغنية باللغة العربية والعبرية ومن بعدها رحب التلاميذ بالحضور. هذا وقام مدير المدرسة السيد حمودي عيسى بعرض البرامج الخاصة الموجودة في المدرسة وتحدث عن طريقة التعليم المختلفة التي تميز المدرسة بالذات خلال تعليم المواد الأساسية.
نهاية الجولة قاموا بزيارة مدرسة الأحمدية في الكبابير بحضور أمير الطائفة الاحمدية في البلاد الشيخ محمد شريف ومندوبون عن لجنة اولياء الأمور، وهناك قاموا بزيارة الصف الأول حيث وجه التلاميذ لرئيس البلدية اسئلة مختلفة عن عمله كما عرضوا أمامه مطالبهم الخاصة. بالإضافة لذلك قام رئيس البلدية والمرافقين بزيارة الصفوف ثنائية اللغة الموجدة في مدرسة الأحمدية حيث قدم تلاميذ الصف الثالث رسائل حضروها مسبقاً لرئيس البلدية، وفي دوره وعدهم ان يجيب على رسائلهم وأن يقوم بإرسالها الى المدرسة. ولقد تأثر يونا ياهف من التحصيل اللغوي والاجتماعي الموجود في الصفوف ثنائية اللغة. وفي نهاية الزيارة عرضت السيدة نسرين عودة مديرة المدرسة، البرامج الخاصة الموجودة في المدرسة وشددت على البرنامج البيئي الذي قام بكتابته طاقم معلمي المدرسة وهو اليوم يعتبر نموذج قطري ينفذ في العديد من المدارس في البلاد.
عن هذه الزيارة قالت السيدة ايلانا تروك مديرة مديرية التربية، التعليم، الثقافة والرفاه بأنها: " فخورة بإنجازات المدارس الحيفاوية التي أصبحت مثلاً ونموذجاً في حيفا وفي البلاد. ومع افتتاح السنة الدراسية ارى في عيون المدراء والطاقم التدريسي ضوء، احتواء ومحبة للطلاب وللمدرسة".
اما رئيس بلدية حيفا فقد لخص هذه الزيارة قائلا :"افتتحنا قبل يومين وبالأمس جهاز التربية والتعليم العربي في حيفا ولذلك قمنا اليوم بجولة وزيارة المدارس. خلال هذه الجولة سعدنا بهذا الجهاز الذي ترفع وتطور  في السنوات الأخيرة ،سواء  من ناحية المحتوى او المبنى. نحن نرى اليوم زيادة في التسجيل للمدارس العامة ويعبر هذا عن ثقة المواطنين بالجهاز العام/البلدي. بالإضافة لذلك نشهد اتجاهات جديدة من ناحية جودة التعليم، محتوى التعليم وطريقة التعليم. اود التعبير عن فخري بما رأيناه، سمعناه وشاهدناه اليوم. أتمنى للجميع عاماَ دراسياَ جديداَ،مليئاَ بالنجاحات والتميز". 


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق