اغلاق

لجنة الاهالي بيافا ترد على رسالة المعلمين:‘عودوا الى رشدكم‘

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان موقع باسم " لجنة أولياء الأمور المدرسية والمحلية واللجنة الشعبية لدعم التربية والتعليم - يافا " ،للرد على رسالة سابقة ،


صور وصلتنا من لجنة اولياء الامور - تصوير : يافا 48 

نشرت تحت عنوان " معلمون من المثلث في يافا: كثيرون ركبوا في ركب التعدي دون أن يعرفوا المديرة " ، وذلك في أعقاب الاشكال لاذي تشهده المدرسة الاعدادية في المدرسة الشاملة في يافا ، في أعقاب مطالبات باستبدال مديرة المدرسة بمدير آخر .
وجاء في البيان : " الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ... إننا ومن باب الأمانة ودفاعا عن الحقيقة وعن مصلحة الطلاب والمدرسة الشاملة - يافا ، فإننا نرد وبشكل موضوعي بعيدا عن الإسفاف والافتراء على الرسالة التي تم نشرها عبر موقع بانيت "لمجموعة" من المدرسين في المدرسة الشاملة-يافا.
فنقول والله المستعان وعليه التكلان :
1- كم كنا نود ان يركز من كتب الرسالة على مصلحة الطلاب والمدرسة بناء على المعطيات والنتائج الرسمية بعيدا عن استدرار التعاطف من خلال نشر الأكاذيب الممجوجة ، وبعيدا عن الاستماتة في الدفاع عن الباطل .
2- إن أسباب المطالبة بعدم عودة حنين عازم إلى منصب إداري وتربوي في المدرسة الشاملة يرتكز على المعطيات التالية مما ورد في امتحانات الدولة للصف الثامن للعام 2017 وليس لاول مرة:
رياضيات: 100 /10
عربي: 10/100
علوم وتكنولوجيا : 10/100
إنجليزي: 20/100
كما ان علامة مدلين للمدرسة تدهورت حتى وصلت 18/100 كالتالي:
عام 2014 : 44/100
عام 2015: 37/100
عام 2016 : 24/100
عام 2017: 18/100
3- لقد أقر من بعث الرسالة بوجود الفشل الذريع في الطبقة الإعدادية ، لكنهم وعوضا عن دعم مسيرة الإصلاح فإذا بهم يربطون الفشل بالمراحل الابتدائية !! فأين هو دور المدرسة الإعدادية،  ومن المسؤول عن تدهور المسيرة التعليمية والتربوية على مدار السنوات الأخيرة التي تقلدت فيها حنين عازم منصب الإدارة ؟! ومن المسؤول عن عدم دق ناقوس الخطر وإطلاع أولياء الأمور على المعطيات والنتائج المفزعة والمخجلة والمدمرة؟! الجواب : المديرة -سابقا - حنين عازم  .
المقارنة يجب ان تكون مع حالات النجاح وليس بتخدير الآخرين بالقول : لسنا وحدنا فاشلون !!
3- إن الكذب الصريح ممن يفترض أنهم يحملون مشاعل التربية والتعليم من خلال قولهم أنهم يتعرضون للتهجم وبشكل" همجي " من المحتجين ، والذين هم من خيرة رجال ونساء المجتمع ومن حملة الشهادات الجامعية وصولا إلى الدكتوراة .
فهل هؤلاء هم الذين يتعاملون بشكل همجي !! إن كنتم واثقون من أنفسكم فاخرجوا تحت الشمس واذكروا أسماءكم إن كنتم صادقين فيما تقولون !! ولا نظنكم تفعلون .
فإن لم تستطيعوا ان تنصروا الحق فلا تصفقوا للباطل .
4- إن الادعاء الفاجر بأنكم تخافون على أنفسكم حال قدومكم إلى المدرسة يكذبه الواقع المشاهد ، فمنذ أن بدأنا وقفاتنا الاحتجاجية الحضارية أمام المدرسة لم يتم التعرض لأي مدرس او مدرسة بأي سوء ، وحتى من سمح لنفسه منهم ان يتجاوز حدود الأدب تلطفنا معه وعاملناه بقمة الأخلاق والأناة .
5- إننا لا ننسى في يوم من الأيام ان عددا كبيرا من المدرسين والمدرسات من أهلنا من خارج مدينة يافا لهم فضل كبير على المدينة وأهلها بما قدموه -مأجورين عند الله- لدعم مسيرة التربية والتعليم في بلدهم الثاني يافا .
وإن محاولة العزف على وتر النعرات العصبية ممن يفترض فيهم أنهم منارات التربية والتعليم يؤكد على إفلاسهم ، وعدم قدرتهم على التعاطي مع الأرقام والمعطيات الرسمية عن حالة الفشل المروع بسبب الإدارة الفاشلة لحنين عازم .
فهل هناك دافع غير المصالح الشخصية لمن كتب الرسالة المذكورة ؟؟
وفي نهاية ردنا على هذه الزمرة من المنتفعين او المضللين نقول لهم ثوبوا إلى رشدكم ، وقدموا المصلحة العامة على المصلحة الخاصة ، واعلموا أن الله عليكم رقيب ( وإن استخفيتم من الناس ) وتذكروا دائما أن التاريخ لا يرحم ، فننصحكم لوجه الله ان تنأوا بأنفسكم عن معركة لا ناقة لكم فيها ولا جمل ، ولا تغرنكم الوعود والآمال الكاذبة .
والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون ". الى هنا نص البيان كما وصلنا من  " لجنة أولياء الأمور المدرسية والمحلية واللجنة الشعبية لدعم التربية والتعليم - يافا " .




لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق