اغلاق

بين ماغي بو غصن وإليسا رسائل للجمهور !!

عفوية، سريعة البديهة وصاحبة روح مرحة تنثر الإيجابية أينما حلّت. هي النجمة اللبنانية ماغي بوغصن تتحدث عن حياتها العمليّة والشخصية، بالحوار التالي:



ماغي كنت على وشك إجراء عملية جراحية والحمد لله لم تجريها... أخبرينا عن حقيقة مرضك.
باختصار، الرب حماني من عملية كبيرة جداً كنا خائفين منها لأن الشفاء منها سيمتد  لشهرين أو ثلاثة وهذا أصابني بإحباط كبير. وقبل يوم من إجراء العملية دخلت المستشفى للخضوع لإجراءات وفحوصات تسبق أي عملية، لكن الطبيب اتخذ قراراً بإلغائها في اللحظة الأخيرة. ولا يسعني إلّا أن أشكر الله على كل شيء، لذلك أعترف أن مصير الإنسان يتغيّر بين دقيقة وأخرى، وأفسّر ما حصل بأنه إرادة الله.

كيف أثّر هذا الموضوع على حياتك وماذا تغيّر بعد ذلك؟
تغيّرت نظرتي إلى الحياة وأصبحت إيجابية أكثر، لكن أنا بطبعي شخص إيجابي ومهما مررت بمطبّات أرى دائماً القسم المليء من الكوب، واتّكالي دائماً هو على الرب، فشعاري في الحياة يكمن في أن نؤدي واجباتنا والتيسير على الله، وأقول دائماً إن الحياة هي حرب يجب أن نكون أبطالاً لننتصر فيها.

ما كان شعورك بعد كليب إليسا؟
شاهدت الكليب وباركت لها شجاعتها، لم أقارن بين حالتي وحالة إليسا، بل شعرت أننا نمرّ كلّنا بظروف، لكن شجاعتها تجلّت بصمتها وتكتّمها عن وضعها الذي مرّت به. وهذه رسالة مهمة لكلّ امرأة لتكشف عن المرض في مرحلته الأولى ومحاربته والانتصار عليه.

إليسا أعطت الجميع رسالة من خلال الكليب، ما هي رسالتك من خلال الفن؟
أعتقد أننا في موقعنا كفنانين نجد أن الفن هو رسالة بحد ذاته، فليس المطلوب أن نظهر أجمل ما فينا، بل علينا أن ننقل تجربتنا في الحياة أيضاً، خصوصاً وأن هناك شريحة تتأثر بما نقوله أو نمارسه، فسبق أن نقلتُ تجارب عدّة مررتُ بها كالمرأة المعنّفة على سبيل المثال. كل امرأة تمرّ في أي ظرف من الممكن أن تكون نجمة في مجالها، فالأهم هو الصلاة والإرادة القوية والإيمان بأننا سنصل يوماً ما إلى القمة.

ما جديد أعمالك؟ على صعيد المسلسلات والسينما
بالتأكيد هناك مسلسل لشهر رمضان المقبل، وقد بدأت تتبلور أفكار أخرى فيما يتعلّق بفيلم سينما، على أن يتبعها جلسات لنقرّر الأفضل.

هل من الممكن أن تقدّمي عملاً خارج إطار الكوميديا، وهل من وجوه جديدة؟
أحب تكرار التجربة مع جميع الأشخاص الذين عملت معهم، لكن التنوّع والتنويع مطلوبان، علماً أن هناك أشخاص أحب أن أعمل معهم دائماً لكن هذا غير ممكن بصورة مستمرة.

هل من الممكن أن تتّجهي نحو المسرح؟
المسرح غرامي، لكني أقول دائماً إن أولادي لا يزالون صغاراً والمسرح يتطلّب التزاماً يومياً، وأفضّل الآن أن أبقى مع عائلتي.

هل تفكّرين في الإنجاب مجدّداً بعد هذه التجربة؟
أشكر الله لديّ ابن وابنة، لذا أشكر الرب على هذه النعمة، ليس لديّ مشروع إنجاب لكن إن رزقني الرب مزيداً من الأولاد، فسأقول "الحمدالله".

كما وحلّت ماغي أخيراً ضيفة على الممثلة أمل عرفة ضمن برنامجها "في أمل" الذي يُبَثّ على فضائية "لنا" السورية، على أن تُعرض الحلقة قريباً.



لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق