اغلاق

الفنانة المصرية ياسمين صبري تتخلّى عن نجوميّتها

تخطو ياسمين صبري أولى خطواتها نحو البطولة المطلقة لعام 2019 في الدراما الرمضانية للموسم الجديد، بعد أن تعاقدت أخيراً على بطولة مسلسل جديد مع المنتج تامر مرسي،



لكنها قررت التخلّي عن نجوميتها التي انطلقت معه، سواء في الدراما التلفزيونية أو في الأعمال السينمائية في أكثر من بطولة سينمائية، حيث منحها البطولة السينمائية الأولى في فيلمه "جحيم في الهند" ومن بعدها قدّمت معه فيلمه الأخير "ليلة هنا وسرور". وشكّل الاثنان ثنائيّاً سينمائياً ناجحاً استطاعا أن يحققا بأعمالهما ملايين الإيرادات.

محمد إمام يبحث عن بديلة
في هذا الإطار، علمت وسائل اعلامية أن ياسمين صبري لم تشارك محمد إمام فيلمه السينمائي الجديد "لص بغداد" الذي يستعد لتصويره فور عودته من قضاء شهر العسل بسبب مغالاتها في الأجر الذي طلبته نظير بطولتها النسائية للعمل؛ ما جعل محمد إمام وفريق عمل الفيلم يبحثون عن اسم آخر لتشاركه البطولة في فيلمه الجديد.
وقد يكون هذا السبب مبرّراً لغيابها عن حضور حفل زفاف محمد إمام الذي احتفل به في الأسبوع الماضي وسط كبار نجوم الفن في الساحل الشمالي، ليصبح غيابها هو الحدث الأهم في حفل الزفاف، فالجميع يعرف مدى صداقتهما خلال السنوات الماضية.

محمد رمضان مجدداً
والنجم الثاني الذي تمرّدت عليه ياسمين صبري أيضاً هو محمد رمضان الذي منحها بطولة درامية أولى من خلال مسلسله "الأسطورة" قبل عامين، ووقتها نشب خلاف كبير بينها وبين مخرج العمل محمد سامي وزوجته مي عمر بسبب نقص مشاهدها لمصلحة زوجة المخرج، لكن سرعان ما ذاب الجليد بينها وبين محمد رمضان الذي حاول مراضاتها ببطولة فيلمه السينمائي الأخير "الديزل".
لكن يبدو أن ياسمين صبري لم ترضَ عن تجربتها الأخيرة أيضاً؛ فبعد أن أعلنت عن استيائها من الدعاية الترويجية للعمل، اعتمدت الغياب عن حضور العرض الخاص بفيلمها رغم وجود معظم أبطال العمل، واكتفت وقتها بنشر صورة دعائية للفيلم عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي، ولم تتنازل عن إجازتها في لندن لتشارك الجمهور عرض فيلمها الأخير في دور العرض السينمائية.



لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق