اغلاق

هل تواجه مريم سعيد نفس مصير علا الفارس؟

تحقّق الإعلامية مريم سعيد يوماً تلو الآخر نجاحاً كبيراً من خلال حلقاتها التلفزيونية ضمن الموسم الثاني لبرنامج Trending الذي يُبثّ عبر شاشة الـ"أم بي سي" ويحقق نسبة مشاهدة عالية.



لكنها فوجئت منذ أيام بانتقادات تعرّضت لها من قبل جمهور زميلها المذيع صبحي عطري.

لذا، سنكشف عن ردّ صبحي عطري على جمهوره، كما سنكشف عن الأزمة الصحية التي عانت منها مريم سعيد خلال الفترة الماضية.


لا تقصد الإساءة
بطريقتها العفوية، مازحت مريم سعيد صديقها صبحي عطري أثناء تقديمهما إحدى حلقات البرنامج الشهير تريندينغ الذي يقدّمانه معاً، حيث قالت له أثناء تقديم الحلقة بأنه يعاني من فراغ عاطفي؛ ما جعل جمهور صبحي عطري يوجّه لها بعض الانتقادات دفاعاً عن مذيعهم المفضّل.
لكن، وبتصريحات خاصة من صبحي عطري، أكد أنه لم يشعر بأي إساءة من دعابة زميلته، مشيراً إلى أنه لا داع لانتقادها أبداً فهي مجرّد دعابة لطيفة من زميلة أثناء تقديم الحلقة.

آلام قوية
من ناحية أخرى، علمت وسائل اعلامية أن الإعلامية مريم سعيد تعرّضت أخيراً لبعض المتاعب الصحية المؤلمة، حيث زارت عيادة طبيب العظام بعد شعورها بآلام شديدة في منطقة الظهر، ونصحها الطبيب بضرورة الحصول على الراحة وعدم إهمال صحتها، خاصة أن هذا الألم من الممكن أن يتطوّر ويتحوّل إلى مرض الديسك، الذي سيتطلّب منها فيما بعد إجراء عملية جراحية في حال الإهمال، وهي المشكلة نفسها التي تعرّضت لها الإعلامية علا الفارس العام الماضي. وبالفعل، سافرت حينها إلى إحدى الدول الأوروبية لإجراء العملية هناك والتخلّص من آلام الديسك نهائياً.











لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق