اغلاق

نيكولا غلاس تستحدث جذور كيت سبيد بأولى مجموعاتها مع العلامة

شهد أسبوع الموضة هذا فصلاً جديداً في قصة علامة كيت سبيد. ليس فقط لأنه يشهد عرض المجموعة الأولى منذ وفاة مؤسسة الشركة المأساوي في يونيو الماضي،


لكن أيضاً لأنها تمثل أول ظهور للمديرة الإبداعية الجديدة نيكولا غلاس، التي نجحت في إبداع أزياء علامة ديبورا لويد فيما سبق.
خلال مقابلة معها قبل العرض، قالت غلاس إنها أرادت العودة إلى جذور العلامة التجارية وتحديد صورة حديثة جديدة لسيدة كيت سبيد. ألوان زاهية مختلطة في تصاميم أنيقة، أنثوية قابلة للارتداء، وطبعات مؤثرة، ركزت على العناصر التي تميل إليها الفتيات اليوم، إلى جانب استخدام شعار العلامة بنحو كبير وحاضر، لكن بدون مبالغة..
استخدمت غلاس الزهور في أثواب الحرير الأنيقة، بنمط السبعينيات الساحر، وجمعت بين شعار العلامة وطبعات القلوب الرقيقة، بينما حملت العارضات الحقائب الجلدية على شكل الدلاء، والحقائب الشبكية العصرية.

كانت الفساتين القطنية المطرّزة بالزهور الصغيرة حلوة وأنيقة. تميزت البلوزات الطويلة من الحرير وتتخللها الكشاكش الصغيرة بحساسية كبيرة وبتفاصيل متقنة، فيما أضافت السترات الخفيفة الوزن لمسة عصرية رائعة إلى المجموعة.



لمزيد من جديد وصور اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق