اغلاق

كلب يتسبب في سجن مطلوبين مئتي عام !!

قضى كلب بوليسي بريطاني أكثر من عشر سنوات في مساعدة رجال الشرطة في القبض على المجرمين المطلوبين للعدالة، والعثور على قرائن وأدلة في الأبنية المحترقة.



وساعدت جهود الكلب كراكر في القبض على مجموعة من المجرمين الذين حكم عليهم بالسجن مدداً مختلفة بلغ مجموعها 200 عام.
وساهم كراكر بشكل فعال في العثور على ضحايا زلزال هايتي الذي أودى بحياة 230 ألف شخص في عام 2010.
ومن المزمع أن يحصل الكلب على جائزة تقديرية من سلكي الشرطة والإطفاء البريطانيين، مكافأةً على جهوده في أداء واجبه، وإنقاذ الآخرين.
ودُرّب الكلب لكشف 20 نوعاً مختلفاً من المواد باستخدام حاسة شمه الفائقة. ومن إنجازاته الكبرى، مساهمتة في التعرف على هوية رجل احترق بالكامل في مركز لإعادة التأهيل في آشتون في 2014.
وبفضل جهود الكلب في معرفة سبب الحريق والتعرف على هوية الضحية، حُكم على الجاني بالسجن 30 عاماً.
وشارك كراكر في عام 2008 في البحث عن منزل مشتبه به بعد حريق شب في ستوكبورت، وساهم في التوصل إلى سبب الحريق الذي تبين مُتعمد، وحُكم على الجاني بالسجن 25 عاماً.
وبعد سنوات الخدمة الطويلة، أحيل كراكر للتقاعد بعدما بلغ الثالثة عشرة، ومن المقرر أن يتلقى جائزة تكريمية لجهوده الكبيرة، وفق صحيفة ميرور البريطانية.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من غرائب وعجائب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق