اغلاق

مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الانسان تحث مصر على إلغاء أحكام الإعدام

حثت ميشيل باشليه مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان محكمة النقض المصرية يوم أمس الأحد على إلغاء أحكام الإعدام الجماعية التي أصدرتها محكمة مصرية


ميشيل باشليه مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في سويسرا

بعد ما وصفتها باشليه بأنها "محاكمة غير عادلة".
وانتقدت رئيسة تشيلي السابقة التي تولت منصب مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الأسبوع الماضي قانونا يمنح حصانة قضائية لقيادات أمنية مصرية.
وكانت محكمة مصرية حكمت أمس الاول السبت بالإعدام على 75 شخصا من بينهم قيادات إسلامية بارزة مثل عصام العريان ومحمد البلتاجي في اتهامات تتعلق باعتصام في عام 2013 انتهى بمقتل مئات المحتجين على أيدي قوات الأمن.
وقالت باشليه في بيان إنه إذا نُفذت أحكام الإعدام فسيمثل ذلك "إجهاضا جسيما للعدالة لا سبيل لإصلاحه".
وأضافت أن المتهمين حرموا من حقهم أن يكون لكل منهم محاميه الخاص ومن تقديم الأدلة في حين أن "النيابة لم تقدم أدلة كافية لإثبات جرم كل فرد على حدة".
وقالت "آمل أن تغير محكمة النقض المصرية هذه الأحكام وأن تضمن احترام المعايير الدولية للعدالة".
وصدرت الأحكام التي شملت السجن لأكثر من 600 شخص آخرين، في ختام محاكمة لمتهمين بالقتل والتحريض على العنف أثناء اعتصام للإسلاميين في ميدان رابعة العدوية في القاهرة. ويمكن الطعن على الحكم خلال 60 يوما من صدوره.
ومنذ عام 2013 أصدرت المحاكم المصرية مئات من أحكام الإعدام لكن أغلبها جرى استئنافه ولم ينفذ منها سوى عدد قليل.

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق