اغلاق

أئمة ودعاة من أم الفحم:‘نبرأ الى الله من مهرجان الموسيقى‘

أصدر أئمة وخطباء ودعاة وعلماء ووجهاء من مدينة أم الفحم بيانا تحت عنوان " بيان أئمة ودعاة وعلماء أم الفحم بخصوص المهرجان الموسيقي المختلط ( مغنيات ومغنون ) ".

 
مدينة ام الفحم - منظر عام

وجاء في البيان : " بسم  الله الرّحمن الرّحيم
" هَٰذَا بَيَانٌ لِّلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ " ... أهلنا الأحباب في مدينة أم الفحم الكرام .... قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  : " والذي نفسي بيده لتأمُرنّ بالمعروف ولتنهوُنّ عن المنكر أو ليوشكنّ الله أن يبعث عليكم عقاباً منه، ثمّ تدعونه فلا يستجاب لكم "  يا أهلنا إنّا نحب لكم الخير وإنّا لأنفسنا  ولكم لمن النّاصحين ".

" أمانة وواجب شرعي "
وأضاف البيان : "
إنّنا ومن باب الأمانة والواجب  الشرعي ومن باب حقنا القانوني في  التّعبير عن الرأي والذّات والفكر ؛ وبعد مشاورة أهل العلم والرأي ... وباسم أئمة ودعاة وعلماء مدينة أم الفحم ، نبرأ إلى الله تعالى من هذا الاحتفال الغنائي المختلط المخالف لصريح القرآن الكريم والسّنة النبوية وإجماع العلماء والذي يتنافى بالوقت نفسه مع أعرافنا وعاداتنا وتقاليدنا والذّي يثير الجدل في الشارع الفحماوي ويمسّ بوحدة الصّف ونسيجنا الاجتماعي ".

" مراعاة الضوابط الشرعية "
واستطرد البيان : "
نتوجه لرئيس البلدية بصفته المسؤول المباشر عن هذه الفعاليات بمراعاة الضوابط الشرعية والعرفية واتخاذ الموقف المناسب لوضع الحد للنقاشات  الساخنة التي تدور في الشارع الفحماوي وقطع دابر الفتنة .. وبالوقت نفسه ندعو  الائمة والخطباء بتسليط الضوء على هذا الاحتفال وبيان الحكم الشرعي بلغة النصيحة المحفوفة بالحكمة والموعظة الحسنة.  ديننا وقيمنا تأبى علينا أن ننزل إلى مستوى البيانات التي فيها  تهجم على الدّين وافتراء على حملة المشروع الإسلامي  ويُشتَمُ منها رائحة التحريض وإثارة الفتن .  نحن دعاة ولسنا قضاة وبالوقت نفسه لا نسكت عن أدنى مخالفة شرعية في الفروع والأصول طالما أنّه لا يحتملها نص شرعي وتخالف الإجماع وتخرج عن دائرة الاجتهاد المشروع  ... فبالتمسك بالثوابت الشرعية ننصر قضايانا الوطنية والسياسية  والاجتماعية ".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق