اغلاق

‘السجن 7 سنوات لمن تثبت عليه‘ - تحذيرات من الرشاوى الانتخابية بالوسط العربي

مع اقتراب موعد انتخابات السلطات المحلية في نهاية أكتوبر/تشرين أول القادم، حذّر مسؤولون ومختصون في الوسط العربي، من شراء الأصوات والذمم وانتشار الرشاوى.
Loading the player...

وقال النائب عبد الحكيم حاج يحيى : "من يقبل ان يوجه صوته لأي مرشح مقابل مال أو مصلحة أو وعد، فهو يعلن عدم انتمائه لبلده. هذه ظاهرة غريبة ومرفوضة".
أضاف:" التحدث أن عائلة فلان تدعم عائلة المرشح للحصول على وظائف مثلا، فهذا لا يجوز. نجد مرشحين أو رؤساء يعدون عدة اشخاص لنفس الوظيفة. الوظائف الأصل ان تكون من خلال مناقصات. الرشوة قد تؤدي الى الغاء الانتخابات او الى دخول السجن".

"هناك من يشترط دعم مرشح بالحصول على وظائف"
المحامي سامي ملحم- مرشح الرئاسة لمجلس عارة عرعرة قال: "المجالس والبلديات لم تولد لتوظيف فلان او علان، وإنما الأساس ان توفر أماكن عمل. دينيا وقانونيا ممنوع تقديم رشاوى مثل وظائف مقابل أصوات. المشكلة اليوم ان هناك عائلات او فئات تشترط دعمها للمرشح مقابل وظائف ومصالح واموال".

السجن 7 سنوات
المحامي نضال حايك، مدير عام جمعية محامون لإدارة سليمة قال:" اليوم التكنولوجيا والتسجيلات تمكّنا من فضح حالات الرشاوى العديدة، منها دفع أموال نقدا ووعود لتوظيفات او تخفيضات بالأرنونا وغيرها من امثلة".
أضاف:" عقوبة الرشاوى قد تصل حتى 7 سنوات سجن ووصمة عار تمنع الشخص من الترشح مستقبلا".
ولفت كذلك، الى ان وجود تسجيلات لوعود من قبل رئيس او مرشح رئاسة، يمكن ان تؤدي الى استفزازه مستقبلا.
يشار الى ان أقوال حاج يحيى وملحم وحايك، جاءت خلال برنامج "هذا اليوم" ، على قناة هلا- قناة الوسط العربي، الذي يقدمه الصحفي والاعلامي بلال شلاعطة.  ويمكن الاستماع الى اقوالهم كاملة من خلال الفيديو اعلاه.




تفاصيل التقاط بث "قناة هلا " كما يلي :
القمر الصناعي : Amos
التردد: 10925
Fec: 5/6
Symbol Rate: 27500
Vertical
free to air
وعلى المحطة رقم 30 على شبكتي YES  و  HOT.

للتواصل مع القناة عبر الفيسبوك Hala Tv 
اضغط هنا.

لدخول زاوية قناة هلا اضغط هنا

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق