اغلاق

آثار وتاريخ بعلبك اللبنانية مصدر إلهام لتشكيليين من أنحاء العالم

تحت شمس لبنان ووسط الآثار العريقة وأطلال الحضارات السابقة في بعلبك، أبدع فنانون من 13 دولة عربية وأجنبية أعمالا نحتية ولوحات تشكيلية شكلت نواة أول سمبوزيوم


جانب من آثار مدينة بعلبك اللبنانية. صورة من أرشيف رويترز.

دولي للنحت والرسم تحتضنه المدينة.
وبعد أن تجول الفنانون الذي يقدر عددهم بنحو العشرين بين معبد باخوس وهياكل جوبيتر الأثريين قدموا خلاصة تأملاتهم ورؤاهم في أعمال ستبقى بالمدينة بينما يسافرون هم إلى بلدانهم للحكي عن جمال وعراقة بعلبك.
ضم السمبوزيوم الذي احتضنته المدينة منذ 24 أغسطس آب الماضي فنانين من لبنان وسوريا ومصر وتونس والجزائر وفلسطين والصين وفرنسا وإيطاليا وأرمينيا وجورجيا والمكسيك وإيران.

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق