اغلاق

ما الذي يتوخاه أهالي طمرة من رئيس بلديتهم القادم ؟

احلامهم وتطلعاتهم كبيرة، يريدون الافضل دائما ويؤكدون ان بلداننا العربية دائما ما تريد ان تنجز الافضل لنفسها. مع اقتراب انتخابات السطات المحلية في البلاد أكثر فأكثر،
Loading the player...

 يقوم موقع بانيت باجراء مقابلات مع الناس حولها.
هذه المرة حاورنا أهال من مدينة طمرة حول ما الذي يريدون ان يتوفر في مدينتهم التي يقطن فيها نحو 35 ألف مواطن.
 مشكلة السكن والبناء ليست الوحيدة فأهالي طمرة يطمحون لأشياء كثيرة ، فما الذي يطالبون به الرئيس القادم؟

"أين برنامج العمل الخاص بذوي الاحتياجات الخاصة؟ نريد خطة عمل مسبقة لهذه الفئة"
كارم همام رئيس لجنة الزكاة في المدينة اشار الى ان رؤساء البلدية السابقين والرئيس الحالي، لطالما كانوا حريصين  على ذوي الاحتياجات الخاصة، لكنه اشار الى انه "لا يوجد خطة عمل وبرنامج عمل مسبق او حتى برنامج عمل خاص
بذوي الاحتياجات الخاصة  في البلدة واحتياجاتهم.  وأسأل المرشحين الخمسة: اين ذوي الاحتياجات الخاصة من برامج عملهم؟".
واشار:"  نريد  من رئيس البلدية القادم اشياء كثيرة،  ودعم خطة شاملة للقضاء على الفقر في المدينة وخطة عمل لدعم اللجان الشعبية ولجان الصلح ودعم شريحة النساء للعمل في نطاق المدينة، ودعم كامل لذوي الاحتياجات الخاصة ودعم الشباب والمشروع العصامي بالمدينة وطلاب الجامعات وغير ذلك".

"دعم المسرح والفن، معالجة العنف، ويوم ثابت لاستقبال الجمهور بمكتب الرئيس"
الكاتب والفنان علي صالح ذياب، اشار الى ان "رئيس البلدية هو العنوان، ومطلوب منه امور عديدة في شتى المجالات.
 وحسب رأيي الاهم وضع خطة التعليم في سلم اولوياته، لأن التعليم هو الرقي وهو السلاح الوحيد الذي بإمكانه ان يحمله الانسان بكل زمان ومكان.  ونريد ان يكون الرئيس متواضعا وان يشارك الناس بأفراحهم واتراحهم ويساعد العائلات المستورة والفقراء، وان يعين يوم بالبلدية لاستقبال الجمهور، بحيث يتم تحديد يوم خاص لاستقبال الناس.  وعليه ان يدعم الفن وعلى رأس ذلك المسرح، لأن المسرح هو الهوية الثقافية وهو الثورة والمرآة الخاصة بالشعوب. والاهم من كل هذا محاربة الآفات القاتلة وعلى رأسها العنف بكل اشكاله والوانه ، لأننا مجتمع يعيش بفلتان اجتماعي".

"المتقاعدون والمسنون هم الحياة فادعموهم"
ابو رفعت حجازي ، يؤكد ان "التواضع هو اساس نجاح كل انسان فعلى الرئيس ان يكون متواضعًا وان يكون الانسان الذي يحتذى به دائما، وان يبعث برسائل سلام للجميع. ان يجعل البلدة متماسكة ، وان يكون الدعم مباشرا لكل فئات المجتمع الطمراوي بما في ذلك  لشريحة المسنين والمتقاعدين والرجال والشباب والرجال والنساء وغيرهم. ونبارك مقدّمًا للرئيس القادم الذي سيفوز برئاسة وقيادة مدينة طمرة عروس الجليل ".


كارم همام


ابو رفعت حجازي


علي صالح ذياب

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق