اغلاق

نجل نادين الراسي يصالحها : ‘كأنّي ضربتا بسكين‘

تطوّرت الأحداث بين الممثلة نادين الراسي وابنها مارك حدشيتي بعد انتشار تسجيلات صوتيّة عن تعرّضها للضرب من ابنها أمام أصدقائها، ويبدو أنّ ابن نادين الراسي لن يتخلّى عن والدته،



خاصة بعد أن ودّعت جمهورها عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.
ونشر ابن نادين الراسي صورةً تجمعه بوالدته عبر موقع التواصل الاجتماعي، ظهرا فيها وكأنّ الخلاف قد انتهى بينهما.
وكتب مارك حدشيتي، ابن نادين الراسي: "الماي ما بتطلع طلوع، والعين ما بتعلا عالحاجب.. هيدي الوالدة، حدّ قلبي".
وتابع: "هي اعتبرت مجرّد ما علّيت صوتي بوجّا، وحطيت عيوني بعيونها، بمثابة إهانة، وكأنو ضربتا بسكين.. رح قول للعالم اللي سربتو التسجيل، اللي كنا منعتبرن أفراد من العيلة، انو انتو ناس صغار حقودين".
واختتم ابن نادين الراسي تعليقه قائلاً: "وأنا يا ريت خرس صوتي وما علي بوجّا بالنهاية هيدي الوالدة أم مارك، مش بس بتستاهل مني الاعتذار على سوء التفاهم اللي صار بيناتنا، أنت بتستاهلي دمي اللي هوي منك وبتستاهلي روحي يا ست الكل ورح تبقي ست الكل".






لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق