اغلاق

شاب 26 عاما : نسيتها الآن .. لكن ضميري يؤنّبني !

انا شاب عمري 26 عاما، تعرّفت إلى فتاة تصغرني بسبع سنوات تدرس في الثانويّة ومن عائلة محترمة، علاقتنا في البداية كانت جيّدة، تتّصل بي كثيرا حتّى أنّني كنت أريد أن أتقدّم لخطبتها من أهلها،


الصورة لتوضيح فقط

وكانت موافقة في البداية عندما طرحت عليها الأمر ، لكنّها فجأة وبدون سبب رفضت الفكرة وتحجّجت بأنّها ما زالت تدرس ووضعها الاجتماعي لا يسمح لها بالزواج.... وأنّها وأنّها...
مع كثير من الحجج فقرّرت أن أتركها. وبعد مدّة اتّصلت بي وقالت إنّها تريد الالتقاء ففرحت وقابلتها وكانت معها أختها الكبرى وصديقتها، وبعد اللقاء أصبحت أتّصل بها كثيرا وكانت تكلّمني وكنت أحسّ من كلامها أنّها غير جادّة وصبيانيّة ، وبعدها أصبحت لا تردّ على اتّصالاتي ممّا جعلني أتوقّف عن الاتّصال بها . وبعد مدّة اتّصلت بي وقالت إنّها تحتاج إلى مبلغ من المال ولا تستطيع الطلب من والدها نظرا لظروفه المادّية الصعبة وطلبت منّي إقراضها وقلت لها سأعطيك المال ، لكن لا ترجعيه إليّ وصدّقوني كانت نيّتي حسنة و اعتبرت ذلك المال صدقة لوجه الله (كانت تطلب منّي في بعض الأوقات طلبات مثل شراء أدوات مدرسيّة وملابس) . وبعد مدّة زمنيّة اتّصلت بها وقلت لها إنّني انتقيت لها هديّة فصدمتني وقالت بأيّ صفة تقتني لي الهدايا فأنا أراك مجرّد صديق وأنّها لا تريد أن تخسرني و تريد إكمال دراستها وممكن أن نتزوّج ، ولكن الوقت غير مناسب فانفعلت وقلت لها لماذا لم تقولي هذا الكلام منذ البداية وجعلتني أخسر مالي وأضيّع وقتي معك أنت انتهازيّة، صدّقوني أنّني لم أكن أقصد ما قلت وكنت في حالة غضب، فقالت إنّها سترجع إليّ مالي ولا تحتاج إليّ ولا تريد منّي شيئا وإنهّا لا تهتمّ بي ، فاعتذرت منها وقلت إنّني لم أقصد والعلاقة بيننا انتهت ومنذ ذلك اليوم وضميري يؤنّبني على ما قلت... اتّصلت بها لأعتذر لكنّها لم تجب ..
نسيتها الآن لكن ضميري يؤنّبني ..

تواجهون في حياتكم مشكلة اسرية ، زوجية ، عاطفية ، اجتماعية او غيرها ؟ تبحثون عن حل ؟ حائرون وبحاجة الى مساعدة ؟ .. يمكنكم ان تطرحوا مشكلتكم ليشارككم في حلها متصفحو موقع بانيت ، من خلال هذه الزاوية - " قلوب حائرة " .كل ما عليكم ان تفعلوه هو ان تبعثوا بمشكلتكم الى العنوان التالي :panet@panet.co.il .

لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق