اغلاق

لِعَيْنَيْكِ تِلْفَازٌ أُشَاهِدُ بَثَّهُ .. محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

1- لِعَيْنَيْكِ تِلْفَازٌ أُشَاهِدُ بَثَّهُ=يَرُوحُ وَيَغْدُو وَالْقَرِيحَةُ أَلْمَعُ



2- لِعَيْنَيْكِ مِذْيَاعٌ يُسَلِّى قُلُوبَنَا=أُحَلِّلُ فَحْوَاهُ وَمَا كَانَ يَخْدَعُ
3- لِعَيْنَيْكِ تِرْسَانَاتُ حُبٍّ مُبَجَّلٍ= لِعَيْنَيْكِ أَسْرَابُ الْحَمَامِ تُرَجِّعُ
4- لِعَيْنَيْكِ أَلْمَاسٌ أَلُوذُ بِلَمْعِهَا=وَآوِي إِلَيْهَا لِلْمُنَى أَتَطَلَّعُ
5- لِعَيْنَيْكِ أَشْوَاقٌ تُطَيِّبُ خَاطِرِي=وَتُدْفِي شَرِيداً بِالنَّوَى يَتَفَزَّعُ
6- لِعَيْنَيْكِ هَمْسُ الْحُبِّ يَعْزِفُ غِنْوَةً=يَظَلُّ الْهَوَى فِي حِضْنِهَا يَتَمَطَّعُ
7- لِعَيْنَيْكِ فَرَّغْتُ الْهَوَى بِتَمَائِمِي=وَقَلْبِي بِلَيْلِ الْحُبِّ لَا يَتَقَلَّعُ

الشاعر والروائي/ محسن  عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم 

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق