اغلاق

رام الله: د. مجدلاني يطلع القنصل اليوناني على اخر المستجدات

جدد الامين العام العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الشكر للأصدقاء من دول الاتحاد الاوروبي ودول العالم



في ردود الافعال على المواقف الامريكية الغير محسوبة العواقب والمناهضة للقانون الدولي ولقرارات الشرعية الدولية .
وأضاف د. مجدلاني خلال لقائه اليوم الاربعاء بمكتبه بمدينة رام الله ، بحضور عضو لجنة العلاقات السياسية والدولية للجبهة بشار العزة ، مع القنصل اليوناني المعتمد لدى دولة فلسطين السيد كريستوس سوفيان بولوس، حيث أطلعه على آخر المستجدات السياسية والميدانية في الارض الفلسطينية، مشيداً "بعمق العلاقات التاريخية بين البلدين و ضرورة مواصلة الجهود المشتركة في تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في كافة المجالات" .
وقال د. مجدلاني :" ادارة ترامب في تطابق كامل مع حكومة الاحتلال، وأخرجت كافة قضايا الحل النهائي، اللاجئين ،والحدود والقدس والاستيطان، وتواصل فرض العقوبات وممارسة الضغوط على القيادة الفلسطينية، تحت ذريعة عدم القبول بالعودة للمفاوضات، متسائلا على ماذا نتفاوض فلا يوجد أي مشروع سياسي للتفاوض" .
متابعا "إن تصريحات مستشار الامن القومي الامريكي حول معاقبة الجنائية الدولية والقضاة ، هي استخفاف بهيئة دولية كل دول العالم وقعت على ميثاقها ، وأن سياسية الابتزاز الامريكي اصبحت واضحة للعالم اجمع" .
كما أشار د. مجدلاني الى "التصعيد الذي تقوم به حكومة الاحتلال عبر الاستيطان ، والانتهاكات المتواصلة ضد ابناء شعبنا، وكذلك القوانين العنصرية التي تكشف عن الفاشية الجديدة في دولة الاحتلال" .
من جانبه، أكد القنصل اليوناني على "موقف بلاده الداعم للعملية السلمية وفق مبدأ حل الدولتين"، مشيراً الى "اهمية تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في كافة المجالات" . 


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق