اغلاق

اختتام أعمال مهرجان قلنسوة للثقافة والفنون 2018

اختتمت مساء السبت فعاليات مهرجان قلنسوة للثقافة والفنون، الذي نظمه مركز قلنسوة الجماهيري، خلال الفترة ما بين 5-9-2018 وحتى 8-9-2018، بدعم ورعاية


تصوير عوني متاني


كل من وزارة التربية والرياضة، بلدية قلنسوة،مجموعة نشطاء الثقافة والموروث، حركة شبيبة أجيال، وبالتعاون مع نابيو للانتاج حيث شكل المهرجان ملتقى للاطفال والأهالي وكافة المهتمين في الشأن الثقافي الفني في قلنسوة والمنطقة.
على مدار الأيام الأربعة استضاف المهرجان العديد من الأعمال المحلية والفلسطينية، في مجال الموسيقى، المسرح ، السينما والعروض الفلكلورية التراثية  لتعزيز ونشر المشهد الثقافي في قلنسوة، ودعم واغناء الطاقات والإمكانيات القلنسوية المحلية، التي تألقت من خلال عروضها وأعمالها الجديدة الشيقة والممتعة، والتي جذبت الجمهور إليها واكتسبت احترامه وإعجابه بفن راقي يشق طريقه نحو المزيد من النجاح على المستوى المحلي.
افتتح المهرجان في دورته الاولى من نوعها مساء الأربعاء 5-9-2018 ، في ساحة مركز قلنسوة الجماهيري، وسط إقبال جماهيري من الكبار والصغار ابتداءً بالرسم على الوجوه بمرافقة الموسيقى والستاند أب ورقص دمى ضخمة، ليتلوها بعد ذالك تقديم عرض للاطفال "حبايبي والتيتة فوزية" من فرقة فوزي موزي توتي، ثم عرض آخر مميز للاطفال مع نعمة خازم "العلبة السحرية" من فرقة فنتازيا تخللها عروض أضاءة.
في المساء تم عرض مسرحية المونودراما "طريق النحل" ، كتابة نص وتمثيل الفنان القدير ابن قلنسوة خليفة ناطور.

عرض موسيقي ودبكة فلكلورية
 تخلل المهرجان عرض موسيقي للمبدعين القلنسويين لفرقة "التخت الشرقي" التابعين لجمعية الأصفهاني بقيادة المايسترو يوسف عوده وغناء الفنانة ألواعدة ورد ياسين، ليتلوها بعد ذلك دبكة فلكلورية من فرقة الفرسان بقيادة محمد نصره.
بعد ذلك تم عرض الفيلم الروائي عاصفة رملية الذي يتطرق لواقع الحياة الاجتماعيه في النقب.
في مساء الجمعة، تم عرض الستاند أب الموسيقي الكوميدي المميز"بمزح عنجد" للفنانين أيمن نحاس وتامر نفار وابراهيم ساق الله ، وقد كانت المشاركة مليئة بالشباب والشابات من قلنسوة والمنطقة  الذين تفاعلو وشاركو بالعرض الممتع والمليء بالحيوية. مباشرة عرض الفيلم الروائي الثاني ضمن المهرجان فيلم " 3000 ليلة" للمخرجة مي المصري.
اختتمت اعمال مهرجان قلنسوة للثقافة والفنون بعرض موسيقي للفنان المطرب ابن قلنسوة الفنان شادي متاني بوصلة موسيقة ملتزمة ثم عرض المسرحية الغنائية الهادفة "صدى 2" من مسرح فرينج الناصرة. أما العرض الأخير فكان عملاً مسرحياً مميزاً عن رواية الكاتب الفلسطيني الشهيد غسان كنفاني "عائد الى حيفا" ، قدمها مسرح بيت الكرمة من اخراج الفنان مكرم خوري وتمثيل الفنان القدير سليم ضو ومجموعة من الفنانين الآخرين.
وقد عبر جميع من قام على تنظيم هذا المهرجان الضخم، عن ارتياحهم لنجاح المهرجان وعن الاقبال الكبير والواسع للمشاركين من جميع شرائح المجتمع ، وفي هذا الصدد صرح السيد مصطفى ناطور مدير مركز قلنسوة الجماهيري أن "نجاح هذا المهرجان سيكون بمثابة عامل محفز لنا جميعاً للمضي قدماً نحو مهرجانات فنية وثقافية قادمة بالمستقبل" .
واضاف مدير المهرجان نائل محاميد :" يجب الاستمرار بنشر الثقافة والفن بشكل متواصل ولجميع الاجيال لبناء مجتمع مثقف وحضاري وخاصة ان موجة العنف المنتشرة اليوم بين الشباب بدأت تلاحقنا جميعاً في مدننا وقرانا العربية" .

 

 

 



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق