اغلاق

شموئيل ابواب يتفقد جهاز التّعليم في الوسط العربي والبدوي

كعادته وإيمانا منه بأهميّة جهاز التّعليم في الوسط العربي والبدوي وضرورة التّعلّم من الحقل ، قام اليوم المدير العام للوزارة بجولة في عدد من المؤسّسات التّعليمية


صور من الجولة - تصوير مكتب المدير العام لوزارة التربية والتعليم

في قرى المجلس الإقليمي البطوف ، العزير ، رمانة ، شعب وكفرياسيف . وقد رافقه في زيارته هذه السّيّد عبد الله خطيب المسؤول عن التّعليم العربي ود. محمد الهيب مسؤول التّعليم البدوي.
وخلال زيارته كانت فرصة للإجتماع برؤساء السّلطات المحليّة ومسؤولي جهاز التعليم ومدراء المدارس وإستمع منهم عن احتياجات جهاز التّعليم والمبادرات والبرامج القائمة لدعم جهاز التّعليم في هذه البلدات .
عدد الطلاب في جهاز التّعليم البدوي 20,406 طاب يتعلّمون في 193 مؤسّسة تعليميّة يتبعون لـ 12 سلطة محليّة .
هدف الزّيارة الوقوف عن كثب على تقدّم جهاز التّعليم حتّى الطالب الأخير. هذا الأمر وبفضل الجهود الكبيرة التي تقوم بها الوزارة ادّى لإرتفاع ملحوظ في نتائج البجروت في الوسط البدوي ، حيث وضعت الوزارة هدفا للوصول لنسبة استحقاق في العام (2017) (%55) ولكن في الواقع وصلت النتيجة لـ %57  ونسبة الذين يستوفون شروط القبول للجامعات %45. وفي الوسط العربي وصلت نسبة الإستحقاق %64 بارتفاع نحو %3 عن العام المنصرم كذلك هناك ارتفاع بنسبة وعدد المتقدّمين ل 5 وحدات بجروت في الرياضيّات واللغة الإنجليزيّة .
كذلك إرتفاع في نتائج المتساف وزيادة في عدد المشتركين في أطر التّربية اللا منهجيّة وفي عدد المشتركين في حركات ومنظّمات الشّبيبة .
اضافة لذلك ، فقد اكّد المدير العام للوزارة بأنّ هدف الزيارة الوقوف عن كثب ومتابعة البناء والتّطوير، البيئة التّعليميّة ، المختبرات ، الغرف التّعليميّة ، الملاعب والبنى التحتيّة ، إضافة على ذلك الإطلاع على دورات بسيخومتري مجانا ودورات الاستكمال للتأقلم مع تقليص مظاهر العنف .
في اللقاء مع مدراء المدارس كانت فرصة لمواكبة العمل التّربوي لبرنامج مروم وتبادل أفكار لفحص آليّات مختلفة  لمواصلة تحسين التّحصيل العلمي والمناخ التّعليمي ، وكانت زيارة موفقة في ظل العديد من البرامج التي تقودها الوزارة وتشرف عليها لدعم جهاز التّعليم العربي .



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق