اغلاق

قناة الإمارات تطلق 10 برامج جديدة في دورتها لشهر أكتوبر

أعلنت قناة "الإمارات" التابعة لشبكة قنوات تلفزيون أبوظبي عن تفاصيل دورتها البرامجية لشهر أكتوبر، لتضم عشرة برامج جديدة من إنتاج أبوظبي للإعلام،

والتي تسعى من خلالها إلى تحقيق رؤية وأهداف الشركة بتقديم محتوى إعلامي ترفيهي هادف، يسهم في تعزيز الوعي بقيم المجتمع الإماراتي.
وتركز الدورة البرامجية الجديدة لقناة "الإمارات" على توفير مادة إعلامية متنوعة تلبي اهتمامات كافة شرائح جمهور متابعيها، بما ينسجم مع المعايير الحكومية لخطة أبوظبي التي تسلط الضوء على تعزيز الانتماء والهوية الوطنية، وتبني القيم الإنسانية المتمثلة في الاحترام، ودعم المجتمع، والالتزام، والثقة، والمسؤولية، والمصداقية.
وبهذا الصدد، قال عبدالرحمن عوض الحارثي المدير التنفيذي لدائرة التلفزيون في أبوظبي للإعلام: "حرصنا من خلال الدورة البرامجية الجديدة على مراعاة تنوع البرامج من حيث المحتوى والمواضيع، إلى جانب انتقاء أرقى الأعمال الدرامية التي ستحظى بمتابعة كبيرة أو لقيت شعبية واسعة، وذلك لضمان تلبية احتياجات مختلف فئات الجمهور المحلية".

برامج جديدة ومتميزة

تعرض قناة الإمارات لأول مرة البرنامج الفني الجديد "أصوات من الخليج"، والذي يقدم للجمهور فرصة التعرف على الأغاني والصور والوثائق الخاصة برحلة الأغنية الخليجية منذ خمسينيات القرن الماضي، إلى جانب مناقشة وتحليل الكلمات والألحان التي تميزها. ويطل البرنامج على الجمهور كل يوم جمعة في تمام الساعة الحادية عشرة مساءً من تقديم الإعلامي خالد البدور.
تضم الدورة البرامجية الجديدة البرنامج الوثائقي " جابر جاسم - رحلة الكلمة والنغم" الذي يسلط الضوء على حياة الفنان الكبير الراحل جابر جاسم، ومسيرته المهنية التي أصبح من خلالها أيقونة الغناء الاماراتي برصيد بلغ أكثر من مئتي أغنية في ربع قرن، على الرغم من وجود العديد من الأصوات الغنائية القديرة. ويتناول البرنامج في حلقاته الـ13 المميزات الكبيرة للفنان الراحل وقدراته الفريدة على التجديد الفني، ليصبح الصوت الإماراتي الأُكثر شهرة.
من جانب آخر، يهدف برنامج "زوايا" الجديد إلى توعية المشاهدين بكيفية تملك العقارات وبنائها وتصميمها هندسياً ومعمارياً فضلاً عن توعيتهم بطرق التمويل لشراء العقارات، إلى جانب المساهمة في تشجيع الاستثمارات في القطاع. ويطل البرنامج على المشاهدين كل يوم أحد في تمام الساعة الحادية عشرة مساءً، وهو من تقديم الإعلامي محمد الجنيبي.
كما تعرض قناة الإمارات في دورتها البرامجية الجديدة كل يوم ثلاثاء في تمام الساعة الحادية عشرة مساءً البرنامج الوثائقي الجديد "الفضاء والمستقبل"، والذي يركز على تعريف الجمهور بأهمية قطاع الفضاء وعلومه، بما ينسجم مع توجهات ورؤية القيادة الرشيدة التي تشجع على تبني العلوم وكل ما له دور فاعل في دعم العلوم المتقدمة والبحث العلمي.
وتركز فكرة البرنامج بشكل أساسي على كل هو علمي ومبتكر فيما يخص الفضاء وأسراره من مجرات وكواكب وكل ما يدور حولنا من أفلاك، كما يتمثل الهدف الاساسي من البرنامج في دعم برنامج رواد الفضاء الإماراتي بالتعاون مع مركز محمد بن راشد للفضاء، وتعريف الشباب الإماراتي بكل ما يتعلق بالفضاء الخارجي، وكيفية إعداد الشباب وتجهيزهم للمهمات الفضائية.
من جانب آخر، يتناول برنامج "أبوظبي تترجم" الذي يعرض كل جمعة الساعة التاسعة مساء على قناة الإمارات أهم إصدارات مشروع "كلمة" التابع لدائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، ويسلط البرنامج الضوء على أبرز قضايا الترجمة، وأهم المترجمين، وأشهر المقولات عن الترجمة وطرائفها، بالإضافة إلى بعض النصوص الشعرية والأدبية القصيرة، ويهدف البرنامج الجديد الذي تقدمه الإعلامية أميرة محمد لإثراء المعرفة والثقافة والفكر.
ويستضيف البرنامج في كل حلقة الدكتور سعد البازعي الناقد والمفكر وأستاذ آداب اللغة الإنجليزية، الذي سيناقش ضمن فقرة خاصة مجموعة من القضايا الهامة في هذا المجال، مستعرضاً أقوال من حكماء عن الترجمة، ونصوص أدبية شعرية، وطرائف الترجمة السياسية منها والعلمية والدينية.
وتقدم قناة الإمارات برنامجها الأسري التوعوي الاجتماعي الجديد "أنا وأمي" بأسلوب شبابي يعتمد على الواقعية، ويجمع بين العديد من المواضيع والأنشطة الأسرية التي تهم جميع أفراد الأسرة، ويقدم البرنامج فرصة لمشاهديه للتعرف على أهم الأماكن والوجهات الملائمة والمناسبة لجميع أفراد الأسرة. كما يتناول مواضيع لها علاقة بالأساليب الصحيحة والجديدة والمبتكرة في تربية الأطفال.

ويسعى البرنامج الذي يطل على الجمهور كل يوم سبت الساعة التاسعة مساءً، لبناء علاقة جديدة متحضرة بين الطفل ووالديه عن طريق المشاركة والتعرف على ما كل ما يزعج الأطفال في تعاملهم مع والديهم، وإيجاد حلول ترضي الطرفين، وتصحيح المفاهيم الخاطئة الخاصة بتربية الأطفال التعرف على الوجهات والأماكن التي تهم الاسرة والتي تعزز جواً من الصداقة والانسجام بين أفرادها، فضلاً عن التعرف على المواهب الموجودة داخل الدولة وذلك لتشجيع الجيل الصاعد على الابتكار.
ويفرد البرنامج فصلاً خاصاً لتعريف المشاهدين على أهم الفعاليات والمهرجانات التي تهم الأسرة.

وفي السياحة والترفيه، يهدف البرنامج السياحي الجديد "حلوة الإمارات" إلى التعريف بالأماكن السياحية في دولة الإمارات، حيث تستضيف مقدمة البرنامج أمل محمد كل يوم اثنين في تمام الحادية عشرة ليلاً، ضيوفاً من داخل الدولة وخارجها ليتعرفوا على شمولية الدولة في شتى المجالات، وإلقاء الضوء على التنوع السياحي في الدولة ومرافق التسلية والترفيه المتاحة.

وتتيح قناة الإمارات فرصة جديدة لمختلف أفراد الأسرة، لاختبار معلوماتهم والفوز بجوائز قيمة من خلال برنامج المسابقات "60 ثانية" الذي سيبدأ عرضة قريبا، ليقدم محتواه بطريقة ممتعة وخفيفة الظل عبر المشاركة مع المذيع سعيد المعمري الذي يخاطب ثقافة المشاهد ويغذي معلوماته بطرح مجموعة من الأسئلة من خلال مجموعة أرقام يختار منها المتسابق.

يقدم البرنامج الحواري الاجتماعي الجديد "هذا أنا" الذي سيبدأ عرضة قريبا شخصيات تركت بصمة وتاريخاً في مختلف المجالات، ويستعرض البرنامج الذي تقدمة ندى الشيباني، محطات فارقة في حياة الضيوف. كما يطرح البرنامج قضية تثير تساؤلات الجمهور لمناقشتها والإجابة عن أبرز الأسئلة الشائعة حولها. ويسعى إلى التعرف على آراء الضيوف حول قضايا الساعة وتقديمهم خلاصة تجربتهم في إطار تشويقي ومختلف.

من جانب آخر، يستضيف برنامج "اسأل مجرب" التوعوي الجديد، الذي يعرض على قناة الإمارات كل أربعاء ضيفاً مميزاً يطرح كل حلقة موضوعاً صحياً مختلفاً لنشر الوعي الصحي بين أفراد المجتمع. البرنامج من تقديم خليفة الدرمكي، ويناقش مواضيع الطعام، والروتين اليومي، والماء، والنوم، والأمراض الشائعة، والمشاكل الصحية، والأخطاء الشائعة، حيث يسعى ليكون مصدر إلهام لأفراد المجتمع لبدأ تغيير روتين حياتهم، ونشر الوعي الصحي في المجتمع، وتوضيح مدى سهولة الحياة الصحية وكيف تؤثر في مؤشر سعادته، يعرض البرنامج كل أربعاء في تمام الساعة الحادية عشر مساء.

تتضمن الدورة البرامجية الجديدة لقناة الإمارات، برنامجاً وثائقياً يعرض للمرة الأولى بعنوان "من هنا مر زايد" والذي يقدم مواد فلمية، توثق إنجازات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في مجال الأعمال الخيرية والإنسانية في العديد من الدول، وذلك كل اثنين وأربعاء وسبت في تمام السابعة والنصف مساء.

أعمال متجددة
تعرض قناة "الإمارات" مجموعة من المسلسلات في عروض متجددة، من بينها الدراما الاجتماعية "كلام أصفر"، وهو من بطولة هيا عبدالسلام، وفيصل بو غازي، وعبير أحمد، وصمود الكندري، ولولوه الملا، وغيرهم من النجوم.
تدور أحداث المسلسل حول هوس البعض بكلام الناس وآرائهم والمحاولات التي يبذلها كل فرد في المجتمع لإرضاء الناس أكثر من إرضائه لنفسه، ويطرح المسلسل قضية ابتعاد الأبناء عن الأسرة بسبب التحكم والكبت واللجوء للغرباء للحصول على الحب الغير متوفر في منازلهم.
كما تقدم قناة الإمارات في دورتها البرامجية الجديدة مسلسل "عزوتي" الذي تبدأ أحداثه في حقبة التسعينات حول فتاة اسمها أمل التي تعيش مع والدها المتسلط وأخواتها الثلاث بعد وفاة والدتها بينما كانت متعلقة بها، وتتسلسل الأحداث مع زواج الأب من امرأة ثانية وثالثة حيث تتوالى الصراعات والتحديات التي تنعكس على جميع أفراد العائلة بأسلوب درامي وحبكة مشوقة.
المسلسل من بطولة نخبة من الممثلين بينهم: خالد أمين، وإلهام الفضالة، وفاطمة الصفي، وفرح الصراف، وهو من تأليف مريم عبدالله، وإخراج مناف عبدالله.
وفي سياق متصل، تعرض قناة الإمارات مسلسل الدراما الاجتماعية "الخافي أعظم" الذي تدور أحداثه في أجواء من التشويق والرومانسية، بين خمسينيات وستينيات القرن الماضي، حول قصة التاجر منصور وزوجته غنيمة اللذان يربيان ابنتهما حصة وابنهما سالم ومعهما ولدان آخران، بعدما كان الزوجان يعملان في بيت التاجر جاسم الذي مات بظروف غامضة، ثم استولى منصور بالحيلة على ثروته عندما كان ولداه قاصرين بحجة حماية حقوقهما.
تتسلسل الأحداث عندما تبدأ أسرار وفاة جاسم بالظهور. والمسلسل من بطولة إبراهيم الحربي، وهيا عبدالسلام، ومرام البلوشي، وعلي كاكولي، وليلى عبدالله، وغيرهم من النجوم، وهو من تأليف عبدالله السعد، وإخراج أحمد يقوب المقلة.

مواسم جديدة

كما تعرض قناة الإمارات مواسم جديدة لثلاثة من برامجها تشمل برنامج "الحكومة الذكية" من تقديم نورا المرزوقي، والذي يهدف إلى توعية الجمهور بأهمية الحكومة الذكية وتطبيقاتها المصممة لتسهيل التفاعل بين الحكومة والمواطن، من خلال توفير الخدمات إلكترونياً فيما يخص جميع المعاملات لدى الدوائر الحكومية. كما يعرض البرنامج أهم الإنجازات الحكومة الذكية ومدى أهميتها، ويركز على المحتوى التكنولوجي والاجتماعي ويطل على الجمهور كل أحد في تمام الساعة السابعة والنصف مساء.
تعرض قناة الإمارات الأولى برنامج "AGL World" كل جمعة في تمام الساعة الثالثة والنصف عصراً، حيث سيتطرق إلى كواليس وأحداث الكرة الإماراتية، ويوفر تغطية ميدانية وجماهيرية حول دوري الخليج العربي، والتي تشمل تقارير خاصة عن اللاعبين والمدربين، كما يعود بذاكرة المتابعين إلى أجمل اللحظات التي حققت فيها المنتخبات والفرق الإماراتية إنجازات متميزة.
كما تتضمن الدورة البرامجية الجديدة لقناة الإمارات الموسم الثاني من البرنامج الاجتماعي الترفيهي "عندما يأتي المساء" من تقديم عبدالله بن حيدر ومريم المبارك، حيث يقدم للجمهور من الأحد إلى الخميس في تمام الساعة التاسعة مساءً جرعة سريعة ومشوقة من الموضوعات التي تغطي كافة نواحي الحياة وتكون محل اهتمام الأسرة الخليجية بشكل عام والإماراتية بوجه خاص، ويتناول البرنامج موضوعات متنوعة تغطي الجوانب الثقافية، والفنية، والطبية، والاقتصادية، والتكنولوجية، والرياضية، والسياحة والسفر، والقضايا اليومية، ومواضيع وسائل التواصل الاجتماعي.

النشرات الإخبارية والبرامج المتخصصة
وتستمر قناة "الإمارات" بعرض نشرات علوم الدار، وعلوم الدار الليلة، ونشرة أخبار الثانية التي تستعرض خلالها آخر الأخبار المحلية والدولية في شتى المجالات، بالإضافة لمواصلة عرض البرامج السياسية والتحليلية المحلية المتخصصة بمحتوىً متجدد، والتي تشمل اليمن في أسبوع، وعين على اليمن.
وتعرض القناة البرنامج الحواري الاٍسبوعي "شخصيات في مئوية زايد" عند الساعة السابعة والنصف مساءً كل يوم ثلاثاء، حيث يتناول سيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" بعيون شخصيات عاصرته وعاشت معه في مختلف مراحل حياته، إضافة إلى برنامج "فعاليات" عند السابعة والنصف مساءً كل خميس الذي يقدم تغطية شاملة لأبرز الفعاليات والأحداث المحلية والعالمية في جميع أنحاء دولة الإمارات.
بالإضافة إلى ذلك، تعرض القناة البرنامج الثقافي التوعوي "توقيعات"، الذي يواكب مختلف الأحداث المحلية والدولية من منظور نوعي يقدمه سعادة الدكتور علي بن تميم مدير عام أبوظبي للإعلام، إضافة إلى برنامج "من الذاكرة" من تقديم عبدالله بن حيدر عند الساعة السابعة مساءً من الأحد إلى الخميس، والذي يعود بالذاكرة إلى مجموعة من أجمل الإنتاجات المحلية والخليجية والعربية من مسلسلات وبرامج منوعة ومسرحيات جرى عرضها على شاشة تلفزيون أبوظبي في السبعينات والثمانينات والتسعينات.
تواصل البرامج الدينية عرضها المحتوى الهادف لجمهورها والتي نجحت في ترسيخ وبناء الصورة المعتدلة للدين الإسلامي ونقل الشعائر الأسبوعية لجمهور القناة، والتي تتنوع بين حديث الجمعة، ومن وحي البيان، وصلاة الجمعة.
وتعرض القناة البرنامج الثقافي الديني "دين التسامح" من تقديم موسى الزبيدي، والذي يناقش أهم القضايا التي يعيشها المجتمع العربي والاسلامي مثل تنامي ظواهر التطرف والتعصب الديني، مركزاً على أهمية تعميق الحوار الديني لتعزيز التقارب الفكري. 



 بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


لمزيد من برامج وتلفزيون اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق