اغلاق

كرنفال من الفعاليات والعروض بعنوان ‘قصة بلد‘ في شفاعمرو

شارك حشد كبير من أهالي شفاعمرو وأطفالهم، يوم السبت الماضي، في كرنفال الفعاليات بعنوان "قصة بلد" في السوق القديم، بإشراف قسم الثقافة في بلدية شفاعمرو


تصوير المركز الجماهيري

والمركز الجماهيري .
وأخذ الكرنفال هذا العام صبغة خاصة من خلال إحياء ذكريات شفاعمرية بأسلوب سردي مسرحي أشرف عليه الفنان عفيف شليوط في دور صاحب المقهى المضيف في " مقهى شفاعمرو " ، في منزل أبو لبيب عموري في السوق القديم. استعرض البرنامج قصص ونوادر من تاريخ المدينة كما رواها الضيوف ومنهم السادة يوسف مباريكي، الياس جبور، هالة عموري، موسى صغير، عايدة خطيب، أمال حمادي، داوود جمال، ضاهر نصرالله ،حنا صليبا، وشاركهم في المداخلات عدد من الحضور، كما تضمنت الأمسية مرافقة بالعزف والغناء للفنانة دورين منير.

عروض وفعاليات
تضمنت الأمسية مرافقة بالعزف والغناء، وتركزت الفعاليات في مسرح الشارع كالتماثيل البشرية، مهرجين، دمى متحركة، رجل الفقاعات، عروض سحرية حكواتية للأطفال، عرض لثنائي موسيقي هزلي، رسم على الوجوه للأولاد، زوايا للفعاليات الفنية وعرض " كيف ونط" للأولاد مع عمو ريدان، بين أزقته لتعيد له مكانته التي يستحقها، عروض بهلوانية ورسم على الوجوه وفعالية للأطفال وأهاليهم مع الفنان ريدان نفاع.
واختتم اليوم بالعرض الغنائي المركزي " بيت العز"، في المركز الثقافي الأسقفي بأجوائه المعمارية العريقة حيث تألقت فرقة سراج الموسيقية  بقيادة المايسترو سامر بشارة، غناء الفنان أنور أبو زيدان وضيفة العرض الفنانة ورود جبران.
 افتتح الأمسية السيد سمير داموني وهو من منظمي هذا اليوم، ثم تحدث رئيس البلدية السيد امين عنبتاوي، تلاه القسيس فؤاد داغر والسيدة عزيزة دياب منظمة هذا اليوم.
تكمن أهمية إحياء هذه النشاطات في السوق القديم والبلدة القديمة في دعوة اهالي المدينة ليأخذوا دورا في الحفاظ على ذاكرة هذا المكان، الذي كان يوما ما القلب النابض لهذه المدينة كما كان لإحياء التجارة في السوق القديم سببا رئيسيًا في انتقال شفاعمرو من مكانتها كقرية إلى مدينة في بداية القرن الماضي.
 

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق