اغلاق

احياء ذكرى الشهيد عدنان خلف في طمرة ودوار يحمل اسمه

بعد انتظار طال 28 عاما من يوم استشهاد ابن طمرة عدنان خلف مواسي في المسجد الاقصى في المجزرة التي وقعت في تاريخ 08.10.1990، دشن رئيس بلدية طمرة
Loading the player...

الدكتور سهيل ذياب، نصبا تذكاريا للشهيد عدنان،  على دوار أطلق عليه اسم دوار الشهيد، على شارع نيشر (شارع الخلة) في  المدينة.
كما أحيت مدينة طمرة الذكرى الـ28 لاستشهاد ابنها عدنان خلف مواسي، بعد مرور 28 عاما على استشهاده في باحات المسجد الأقصى ، إذ استشهد في حينه 21 شهيدا وأصيب أكثر من 150 واعتقل نحو 270 فلسطينيا.
 وبادرت إلى الفعالية اللجنة الشعبية في طمرة، وشارك فيها إلى جانب عائلة الشهيد، رئيس بلدية طمرة، د. سهيل ذياب، العشرات من أهالي طمرة والمنطقة وعدد من قيادات لجنة المتابعة العليا والأحزاب والحركات السياسية، واستهلت مراسم إحياء الذكرى بزيارة ضريح الشهيد في مقبرة خلة الشريف بطمرة، وقرأ الحضور الفاتحة على روح الشهيد، وعدد عضو اللجنة الشعبية الشيخ مروان جبارة، مناقب الشهيد، مؤكدا على أهمية إحياء هذه الذكرى في كل عام، ثم توجّه المشاركون بعدها، إلى منزل عائلة الشهيد.
مصطفى خلف شقيق الشهيد عدنان خلف قال:"  اخي شمعة اضاءت طمرة واشكر رئيس بلدية طمرة على دعمه الكبير".
واستذكر شقيق الشهيد عدنان، مصطفى خلف مواسي، عضو لجنة المتابعة، الراحل عبد الحكيم مفيد، وقال إنه لم يغب لغاية العام الماضي عند المشاركة في إحياء ذكرى الشهيد، وقال إن "ذكرى الشهيد عدنان ما زالت حية فينا، وحتى لو مر على رحيله 28 عاما فسنبقى نحيي ذكراه في كل عام وقدم شكره الخاص لرئيس بلدية طمرة الدكتور سهيل ذياب على مبادرته ".

كلمات مقتضبة
وقال رئيس لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة، الشيخ كمال خطيب، إن "الشهيد حينما يرفع إلى السماء وحينما تبارك الأرض بدمه الطاهر يصبح ملك شعبه، وليس خاصا ببلده فقط".
وقدم كلمة اللجنة الشعبية في طمرة، محمد حسن كنعان، وقال إن "عدنان خلف مواسي شهيد شعبنا بحق وقد نال الشرف بأنه كان أول من استشهد في باحات المسجد الأقصى من الداخل الفلسطيني، ومدينة طمرة حظيت بهذا الشرف أيضا بأن تدافع بدم أبنائها عن حرمة المسجد الأقصى المبارك الذي كان الشهيد عدنان محبا له، وكان دائما يردد أنه مستعد أن يدفع ثمن الدفاع عن الأقصى حتى لو بدمه وهذا ما حدث فعلا".
وألقيت كلمات كذلك في فعالية إحياء ذكرى الشهيد مواسي، من قبل النائب عن القائمة المشتركة، مسعود غنايم، والقيادي في حركة "أبناء البلد"، محمد كناعنة، حيث أكدا على أهمية إحياء ذكرى الشهيد عدنان خلف مواسي، وشهداء الشعب الآخرين.


مجموعة صور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما










































































لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق