اغلاق

مجلس اتحاد الطلبة في الجامعة العربية الأمريكية يعقب على الاحداث الاخيرة

عمم مجلس اتحاد الطلبة في الجامعة العربية الأمريكية في جنين، بيانا حول الاحداث الاخيرة في الجامعة.

 
الجامعة العربية الأمريكية


وجاء في البيان :
" بسم الله الرحمن الرحيم

يا أبناء شعبنا الفلسطيني العظيم، نحييكم بتحية القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين، نحييكم بتحية مجلس اتحاد الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية في الجامعية العربية الأمريكية-جنين.
أما بعد فإننا وفي ظل الأحداث التي حصلت خلال الأيام الماضية لا بد لنا الا أن نوضح موقفنا من بعض الأمور التي لا نستطيع الوقوف مكتوفي الأيدي في ظلها.
أولاً: نحن في مجلس اتحاد الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية نشجب ونستنكر ما قام به مجهولون من إطلاق النار واصابة الشابين " أيسر العرقاوي “، " واحمد كميل “، والذين نتمنى لهما الشفاء العاجل، وما هذه الأفعال الا أفعال مدسوسة ومشبوهة.
ثانيا: ندعو الأجهزة الأمنية الفلسطينية لتكثيف جهودها للوصول الى الفاعلين بأسرع وقت ومعاقبتهم اشد العقوبة لردع كل شخص تسول له نفسه على الاقدام لمثل هذه الأفعال التي تزعزع وحدة أبناء هذا الشعب ووضع حد لهذه الأفعال المشبوهة والمرفوضة.
ثالثاً: قال تعالى " والفتنة اشد من القتل " صدق الله العظيم.
يطل علينا في هذه الأيام العصيبة أناس همهم زرع الفتن وخلقها بين أبناء شعبنا الواحد بإشاعات لا صحة لها همها الأول والأخير اثارة الفتن واشعالها لتفتيت وحدة أبناء شعبنا الفلسطيني الواحد.
رابعاً: اخوتنا طلبة الجامعة العربية الأمريكية نؤكد لكم أن ممثلكم الشرعي والوحيد هو مجلس اتحاد الطلبة لذلك ندعوكم لعدم الالتفات لأي جهات أخرى فمجلس اتحاد الطلبة هومن يعلمكم عن انتظام الدوام او عدمه.
خامساً: قال تعالى " واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا " صدق الله العظيم.
فمن مبدأ الوحدة الوطنية اننا نؤكد على وحدة أبناء شعبنا الفلسطيني العظيم وسنقف بوجه أي محاولة لتفتيت هذه الوحدة والمساس بطلبة الجامعة وذلك لأنها لا تخدم سوى الاحتلال وكما نرفض تعميم الفعل الجبان الذي قام به مجموعة من الجبناء المشبوهين (فلا تزر وازرة وزر أخرى).
سادساً: الجامعة العربية الامريكية هي جامعة الكل الفلسطيني حيث تشمل جميع أبناء شعبنا الفلسطيني من فلسطين التاريخية من رأس الناقورة شمالا مرورا بقلبها النابض القدس الشريف ووصولاً الى أم الرشراش جنوبا، والحفاظ عليها هو واجب وطني لكل حر وشريف، لذلك نرفض رفضاً تاماً أي محاولة للمساس بها وبأمنها.
ومعاً وسوياً حتى القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين.
مجلس اتحاد الطلبة
حركة الشبيبة الطلابية". الى هنا نص البيان كما وصلنا.

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق