اغلاق

مؤتمر مقدسي حول ‘الممارسات الملائمة نمائيًا في الطفولة المبكرة‘

نظمت جمعية العمل المجتمعي في الثوري، سلوان، رأس العامود - قسم العائلة والطفولة المبكرة "ارجوحة" بالتعاون مع دائرة الطفولة في بلدية القدس، يوم امس في


تصوير: الصحفي أحمد جلاجل

قاعة فندق الامباسادور بالقدس، المؤتمر الاول تحت عنوان: "الممارسات الملائمة نمائياً في الطفولة المبكرة بين النظرية والتطبيق".
حضر المؤتمر عدد كبير من المعلمين والمختصين ومركزي برامج الطفولة المبكرة، وبدأ المؤتمر بكلمة ترحيبية القتها مركزة الطفولة امال ناصر، موضحة بأن المؤتمر هو الاول من نوعه في القدس الشرقية وما يحمله من ابعاد تربوية وصقل شخصية الطفل.
 و القت الاستاذه هناء لافي مركزة الطفولة المبكرة في القدس الشرقية كلمة تطرقت فيها الى المشروع واهميته التي تعود بالفائدة الاولى على الطفل المقدسي وعلى المجتمع.
تخلل المؤتمر محاضرة بعنوان: "الممارسات الملائمة نمائياً في الطفولة المبكرة بين النظرية والتطبيق" واربع ورشات حيث تم تقسيم المشاركين في المؤتمر الى أربع مجموعات.
وقدمت المحاضرة خلود زبانه طناس ورشة عمل بعنوان "اللعب كمتعة واداة لتطوير الطفل والبالغ سويا للمجموعة الاولى، بينما قدمت المحاضرة رغد مصالحة ورشة عمل للمجموعة الثانية بعنوان: "الشراكة التربوية كمنهج مركزي في تربية الطفل"، كما قام المحاضر احمد السرخي بتقديم ورشة العمل للمجموعة الثالثة والتي حملت عنوان: "التطور التكنولوجي وتاثيره على التطور الحسي لدى الاطفال"، اما ورشة المجموعة الرابعة  فتحدثت فيها المحاضرة رحيق دقه حول موضوع: "التخطيط  التربوي وملاحظة الاطفال – المساواة ام الانصاف في التخطيط".
وفي نهاية المؤتمر تم عرض نتائج وتوصيات ورشات العمل من قبل المحاضرين، حيث تم استخلاص النتائج المرضية، حيث كان تقييم الجميع بأنه مؤتمر ناجح ومهم للغاية، مطالبين بانعقاد العديد مثل هذه المؤتمرات التي تهدف الى رفع المستوى التعليمي للطفل.


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق