اغلاق

مُعَلَّقَتَا وهَمْزِيَّتَا محسن عبدالمعطي محمد عبد ربه وابن الزقاق البلنسي

1- يَا هَلْ تُرَى قَدْ يَمَّمَتْ أَسْمَاءُ=سَأَلَتْ عَلَى قَلْبٍ بَرَاهُ الدَّاءُ ؟


الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم

2- عَاجَتْ عَلَى الطَّلَلِ الْيَتِيمِ وَمَلَّسَتْ=تَمْلِيسُهَا فِي الْمُلْهَمِينَ شِفَاءُ
3- يَا أَنْتِ يَا أَطْيَابُ حُبٍّ طَاهِرٍ=أَهْفُو لَهُ وَتُجِيبُنِي الْأَصْدَاءُ !!!
4- يَا أَنْتِ يَا خَفَقَاتِ قَلْبٍ نَاضِجٍ=زَرَعَ الْحَنَانَ وَطَيْفُهُ أَنْوَاءُ !!!
5- يَا أَنْتِ يَا نَسَمَاتُ حُبٍّ عَاطِرٍ=تَشْتَاقُ طِيبَ جَمَالِهِ الْأَنْحَاءُ !!!
6- يَا أَنْتِ يَا نَبْعَ الْحَنَانِ أُجِلُّهُ=وَتَذُوبُ فِي خَفَقَاتِهِ الْأَرْجَاءُ !!!
7- يَا أَنْتِ يَا جَفْنَ الْغَزَالِ رَمَقْتُهُ=أَخَذَ الْفُؤَادَ وَتَاقَتِ الْأَعْضَاءُ !!!
8- يَا أَنْتِ يَا نَظَرَاتِ ظَبْيٍ قَاتِلٍ=عَيْنَاهُ بَحْرٌ زَاخِرٌ وَصَفَاءُ !!!
9- أَهْوَاكِ يَا قَمَرَ الْمَحَبَّةِِ هَائِماً=وَضِيَاكِ سِحْرٌ دَائِمٌ وَنَقَاءُ
10- أَنْتِ النَّعِيمُ بِجَنَّةٍ أَخَّاذَةٍ=حُورِيَّةُ أَلْحَاظُهَا حَوْرَاءُ
11- أَحْيَا بِهَا وَبِسِحْرِهَا وَجَمَالِهَا=وَتَتِيهُ فِيهَا وَجْنَةٌ شَمَّاءُ
12- اَلْعِشْقُ يَبْقَى يَانِعاً فِي فَرْعِهَا=وَتَتِيهُ بَينَ سَمَائِهِ الْوَرْقَاءُ
13- وَالْعَاشِقُونَ يُهَاجِرُونَ بِطَوْعِهِمْ=تَأْتِيهِمُ بِقُلُوبِهِمْ عَنْقَاءُ
14- يَا فَلْذَةَ الْقَلْبِ الْمُحِبِّ تَمَهَّلِي=تَتَأَمَّلِ الْجَسَدَ الْبَهِيَّ دِمَاءُ
15- دَبَّ الْهَوَى لَكِ فِي فُؤَادِي بَغْتَةً=وَأَتَتْكِ مِنْ آهَاتِهِ أَنْدَاءُ
16- أَهْوَاكُمُ وَهَوَاكِ يُحْيِي مُهْجَتِي=وَتَطِيرُ بَيْنَ فَضَائِهِ آلَاءُ
17- سِيرِي حَيَاةَ الْقَلْبِ بَينَ هَنَاجِرِي=تَشْتَاقُ مِنْكِ مَرَابِعٌ فَيْحَاءُ
18- أَنَا طَائِرٌ مُتَرَبِّعٌ فَوْقَ الْعُلَا=تَهْوَاكِ مِنِّي عِزَّةٌ وَإِبَاءُ
19- يَا مُقْلَةَ الْقَلْبِ الْيَتِيمِ تَدَلَّلِي=تَاقَتْ إِلَيْكِ حَدَائِقِي الْغَنَّاءُ
20- أَنَا مَا رَضِيتُ سِوَاكُمُ لِصَبَابَتِي=تَهْفُو إِلَيْكُمْ فِي الْهَوَى أَضوَاءُ
21- أَنَا فِي الْهَوَى قَيْسٌ وَأَنْتِ حَبِيبَتِي=شَهِدَتْ بِحُبِّي يَسْتَوِي الْغَبْرَاءُ
22- يَا لَيْتَ حُبِّي عَاشِقٌ مُتَدَلِّلٌ=يَدْرِي الْهَوَى وَتَحُفُّهُ الْهَيْجَاءُ
23- حَتَّى يُفِيقَ مِنَ الْهَوَى مُتَشَجِّعاً=وَتَزُورَنِي بِغَرَامِهَا الْكَعْبَاءُ
24- دَئِبَتْ تُدَلِّلُنِي وَتَلْثُمُ وَجْنَتِي=وَتَقُولُ:"ذُقْ فَالْعَاشِقُونَ سَوَاءُ
25- إِنِّي أَذُوبُ صَبَابَةً وَتَشَوُّقاً=لَكَ يَا حَبِيبِي وَالدُّنَا شُعَرَاءُ
26- لَوْ كُنْتَ تَدْرِي صَبْوَتِي لَعَذَرْتَنِي=وَرَحِمْتَنِي وَاهْتَزَّتِ الرُّحَمَاءُ
27- وَلَسِرْتَ فِي دَرْبِي وَشَوْقِ حُشَاشَتِي=وَتَصَارَعَتْ بِفُؤَادِكَ الْأَشْلَاءُ
28- حُبِّي تَعَالَ وَغُصْ بِحَقْلِي تَائِهاً=وَأَنَا الدَّلِيلُ تَزُفُّنِي الشَّيْمَاءُ
29- وَسَأَلْتُ عَنْكِ مَفَاتِحِي وَذَخَائِرِي=حَتَّى اسْتَقَرَّ مَعَ الْقُلُوبِ شَقَاءُ
30- يَا حُبَّ عُمْرِي أَيْنَ أَنْتِ بِدَاخِلِي؟!!!=بَلْ أَيْنَ طَيْفُكِ ؟!!!..ضِحْكَةٌ عَذْرَاءُ؟!!!
31- إِنِّي أَتُوقُ لِلَمْسَةٍ مِعْطَاءَةٍ=تَهَبُ الْجَزِيلَ كَلَامُهَا إِحْلَاءُ
32- إِنِّي أَتُوقُ لِغَمْزَةٍ بَسَّامَةٍ=تَجْتَاحُنِي وَحُرُوفُهَا إِنْشَاءُ
33- إِنِّي أَتُوقُ لِرَجْفَةٍ فِي جُعْبَتِي=تُرْضِي الْحَنِينَ وَلَيْسَ فِيهِ غَلَاءُ
34- إِنِّي أَتُوقُ لِهَمْسَةٍ لَا تَنْحَنِي=إِلَّا لِقَلْبِكِ وَالْمَزِيدُ  لِقَاءُ
35- إِنِّي أُفَكِّرُ فِي اللِّقَاءِ وَلَيْتَنِي=أَجْتَازُ عَصْرَكِ وَالدُّمُوعُ شِرَاءُ
36- فَتَرَقَّصِي وَتَدَلَّلِي وَاسْتَمْتِعِي=وَارْنِي إِلَيَّ فَلَفْتَتِي إِصْغَاءُ
37- أَثْنِي عَلَيَّ وَتَوِّجِينِي حُلْوَتِي=بِلِقَاءِ قَلْبِكِ وَالرَّنِينُ نِدَاءُ
38- دَارَتْ عَلَيَّ دَوَائِرٌ وَلَقَمْتُهَا=وَفَتَحْتِ قَلْبَكِ وَالسِّنُونَ مَضَاءُ
39- يَا حُلْوَةَ الْعَيْنَيْنِ وَالشَّفَتَيْنِ يَا=بَحْرَ الْهَنَا وَالْقَلْبُ فِيهِ عَنَاءُ
40- كَمْ ذُبْتُ فِيكِ وَأَسْعَدَتْنِي شَرْبَةٌ=مِنْ نَهْرِ فِيكِ وَفَيْضُهُ اسْتِشْفَاءُ
41- إِنِّي أُحِبُّكِ فَاخْلَعِي غَسَقَ الدُّجَى=وَتَأَمَّلِينِي طَالَ الِاسْتِشْقَاءُ
42- لَحْنِي يُنِيرُ الْحُبَّ فِي خَفَقَاتِهِ=تَعِبَ الْمُتَيَّمُ وَاسْتَفَاقَ عَلَاءُ
43- بَعْدَ اصْطِبَاحِ شِيَاهِهِ بِغَرِيمِهَا=يَسْبِي وَتَضْرِبُ مِحْنَةٌ شَعْوَاءُ
44- وَأَنَا أُدَوِّنُ فِي الْقَصَائِدِ غَادَتِي=مِنْ لَحْنِ قَلْبِكِ قَدْ سَقَتْهُ سَمَاءُ
45- لِثَقَافَةٍ بِصَفَائهَا وَنَقَائِهَا=غَنَّى بِلَحْنِ جَمَالِهَا مُدَرَاءُ
46- وَاسْتَبْشَرَ الرُّبَّانُ فَوْقَ سَفِينِهَا=وسَعَى لِنَيْلِ عُلٌومِهَا وُزَرَاءُ
47- فِي عَصْرِنَا وَالْاِنْفِتَاحُ مُجَلْجِلٌ=فِي قَرْيَةٍ هِيَ عَالَمٌ وَضَّاءُ
48- وَتَبَادُلُ الْإِبْدَاعِ بَاتَ عَلَامَةًً=لِلنَّابِغِينَ وَسَيْلُهُ اسْتِفْتَاءُ
49- وَلَأَنْتِ يَا نَغَماً بِقَلْبِي عِشْتُهُ=أَمَلُ الْفُؤَادِ وَمَا يَفِيكِ وَفَاءُ
الشاعر والروائي/ محسن  عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم

{2}طَرَقَتْ على عِلل الكرى أَسماءُ..ابن الزقاق البلنسي..العصر الأندلسي
1- طَرَقَتْ على عِلل الكرى أَسماءُ=وهْناً وما شعَرَتْ بِها الرُّقَباءُ
2- سَكْرى ترنَّحَ عِطفُهَا فَتعلمتْ=مِنْ مَعطفيها البانة ُ الغنَّاءُ
3- يثني الصبا والراح قامتها كما=تثني الأراكة َ زَعْزعٌ نَكْبَاءُ
4- زارت على شحط المزار متيماً=بالرقمتين ودارها تيماءُ
5- في ليلة ٍ كشَفتْ ذوائبَها بها=فتضَاعفتْ بَعقَاصِها الظَّلماءُ
6- والطيفُ يخفى في الظلامِ كما اختفى=في وجنة الزنجي منه حياءُ
7- ما زال يمتعني الخيال بوصلها=حتى انزوى عن مقلتي الإغفاءُ
8- برد الحلي فنافرت عضدي وقد=هبَّ الصباحُ ونامَتِ الجَوْزاءُ
9- وَدَعَتْ برحلتها النَّوى فتحمَّلتْ=في الركب منها ظبية أدماءُ
10- ماتت بدمنتها الشمائل والصبا=ومدامعي والمُزنة ُ الوطفاءُ
11- فلتؤخذن بمهجتي لحظاتها=وبعرصتيبها الريح والأنواءُ
12- طلعت بحيث الباترات بوارق=والزُّرقُ شُهْبٌ والقَتامُ سماءُ
13- فِي كلة حمراء يخفق دونها=بينَ الفوارس راية ٌ حمراءُ
14- والجوُّ لابسُ قسطلٍ مُتراكِمٍ=فلهُ من النَّقْعِ الأحمِّ رداءُ
15- سطعت من الغبراء فيه عجاجة=مركومة ٌ فاغبرَّتِ الخضراءُ
16- دع ظبية الوعساء واعن لهذه=فلكلِّ أَرضٍ يَمَّمَتْ وَعْسَاءُ
17- قطعت بها أيدي الركاب تنوفة=قد ألهبت في جوها الرمضاءُ
18- ليست سَمومُ الريحِ ما لفَحت بها=لكنَّها أَنفاسيَ الصُّعداءُ
19- هل تبلغن الظاعنين تحية=ريح تهب مع الأصيل رخاءُ
20- كسلى تجر على الحديقة ذيلها=فالعرْفُ منها مَنْدَلٌ وَكَباءُ
21- تعزى أبا عبد المليك اليك أو =يُعزَى إليها من عُلاكَ ثناءُ
22- يا كوكباً بهر الكواكب نوره=ومحا دجى الحرمان منه ضياءُ
23- لك همة علوية كرمية=وسجية معسولة لمياءُ
24- ومكانة ٌ في المجدِ أنتَ عمرْتَها=بعُلاكَ وهيَ من الأنامِ خَلاءُ
25- فتّقت أكمام البلاغة والنهى=عن حكمة لم تؤتها الحكماءُ
26- ولربما جاش اعتزامك أو طمى=عن أَبْحُرٍ شَرِقَتْ بها الأعداءُ
27- ما زال يَفْري الخطبَ منه مُهنَّدٌ=للعزم منه صولة ومضاءُ
28- شبت قريحته وهذب خلقه=فلم کدرِ هل هو جَذْوَة ٌ أم ماءُ
29- تجري اليراعة ُ في بنانِ يمينهِ=وكأنها يزنية سمراءُ
30- ويفوق محتده الكواكب مرتقى ً=فكأنَّهُ فوقَ السماءِ سماءُ
31- ذرب اللسان إذا تدفق نطقه خرست سحر خطابه الخطباءُ
32- لو ناب عنه سواه في يقظاته نابت مناب الجوهر الحصباءُ
33- ركن الأنام به إلى ذي عزة قعساءَ ليس كمثلِها قعساءُ
34- لم يَخْصُصوهُ بشكرهم إلا وقد عمّت جميعَهُمُ به النّعماءُ
35- لم أن ألسنهم جحدن صنيعه نطقَتْ بذاك عليهمُ الأعضاءُ
36- كثُرتْ أياديه الجسامُ فآخذٌ من قبلها أنفاسه الإحصاءُ
37- طاب الزمانُ بها كطيبِ ثنائِهِ وتضوّعَ الإصباحُ والإمساءُ
38- بأغرّ ذي كرمٍ نَمَتْهِ من بني عبد العزيز عصابة كرماءُ
39- الموقدون على الثنية نارهم للطارقين إذا وَنَى السُّفَراءُ
40- والمالؤون من السديف جفانهم لهم إذا شملتهم اللأواءُ
41- قوم ثناؤهم خلود نفوسهم ومنَ الهَوامدِ في الثرى أَحياءُ
42- إن أخلفَتْ غُرُّ السحابِ تهللوا أو جَنَّ ليلُ الحادثاتِ أضاءوا
43- با ابن الذي علمت معد فضله وسوى معدّ فيه وهي سواءُ
44- وکبنَ الذي قد أُلِحقَتْ في حُكمه من عدله بأولي القةى الضعفاءُ
45- هذي القصائد قد أتتك برودها موشية وقريحتي صنعاءُ
46- فإليك منها شرداً تصطادها بالعزّ لا بالنائل الكرماءً
47- ترجو نصيباً من علاك وما لها فيما ترجيه العفاة رجاءُ
48- فانعم أبا عبد المليك بوصلها أنتَ الكِفاءُ وهذه الحسناءُ
49- ومديح مثلك مادحي ولربما مُدحَتْ بمن تتمدّحُ الشعراءُ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
نبذة حول : ابن الزقاق البلنسي
ابن الزقاق البلنسي
490 - 528 هـ / 1096 - 1134 م
علي بن عطية بن مطرف أبو الحسن اللخمي البلنسي بن الزقاق البلنسي.
شاعر، له غزل رقيق، ومدائح اشتهر بها.
عاش أقل من أربعين عاماً، وشعره أو بعضه في (ديوان - خ) بالظاهرية.

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il



لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق