اغلاق

سليم جبر يعود لرئاسة مجلس ابو غوش:‘سأكمل مشوار البناء‘

القدس - من أحمد جلاجل: عاد الحاج سليم جبر (أبو خليل) الى رئاسة مجلس محلي أبو غوش الواقعة إلى الشمال الغربي من مدينة القدس على بعد 13 كم منها،


الحاج سليم جبر - تصوير: الصحفي أحمد جلاجل

ضمن قائمة "التطوير والمساواة"، التي ترأسها في الانتخابات الأخيرة التي عقدت في نهاية تشرين الأول الماضي، ليكمل " مسيرة البناء والتطوير في القرية التي كان بدأها خلال رئاسته للمجلس خلال السنوات السابقة" ، وفق ما يقول لمهنئيه .
يقر الحاج أبو خليل أن " ضغط جمهور الناخبين عليه كان وراء عدوله عن قرار الامتناع عن الترشح والعودة الى ترشيح نفسه مرة أخرى " ، واعدًا جمهور ناخبيه وأهالي القرية بـ " استمرار العمل على بناء القرية والانسان وتطوير التعليم في المدارس ونبذ العنف المجتمعي واللجوء الى العقل والحكمة لحل أية خلافات حفاظًا على السلم المجتمعي للقرية " .

" 42% من أصوات الناخبين "
وشهدت الانتخابات المحلية الأخيرة في قرية أبو غوش منافسة بين ثلاثة مرشحين هم بالإضافة الى الحاج أبو خليل، عيسى جبر وكاظم إبراهيم، وحصل الحاج أبو خليل على 42% من أصوات الناخبين، إيمانًا منهم بـ " أحقيته برئاسة المجلس لحكمته ووعيه ونظافة يده، خصوصًا أن له تجربةً سابقة على مقعد رئاسة المجلس " .
وما زال أهالي قرية أبو غوش يتذكرون ويذكرون الفترة الرئاسية السابقة للحاج سليم بالخير الكثير، فهو الذي عمل على بناء مسجد في القرية، كما ساهم في " تحرير اربعةِ دونمات من قبضة السلطات الاسرائيلية لصلح بناء المسجد عن  طريق لجنة التخطيط المركزية والمحلية التي كان عضوًا فيها، واستصدرت رخصة البناء " .
كما عمل أبو خليل خلال فترت رئاسته السابقة على " تعزيز السلم الأهلي وترسيخ ثقافة محاسبة الخارجين عن الأعراف المجتمعية، وبناء الإنسان قبل المؤسسات، ورفع مستوى التعليم من المراحل الأساسية الى المعاهد العليا ، ساهم المجلس المحلي في فترته على حل مشكلة السكن لذوي الدخل المحدود، ومنع العنف وتقوية وحدة العائلات في القرية " .
أبرز المشاريع التي عمل المجلس المحلي في فترة الحاج أبو خليل، كانت افتتاح قسم التكنولوجيا، وتطوير المدرسة الإعدادية "الشاملة" وافتتاح اكبر قاعة رياضية في المنطقة، وافتتاح مدرسة خاصة بصعوبات التعلم لذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة الى افتتاح شوارع جديدة بالقرية وإصلاح القديمة، والاهتمام بالبنية التحتية.
يتسلم الحاج سليم جبر (أبو خليل) رئاسة مجلس محلي أبو غوش في العشرين من تشرين الثاني الجاري، لـ " يكمل مسيرة البناء التي بدأ بها خلال فترته السابقة ، ويحقق ما وعد به جمهور ناخبيه " ، كما يردد على زائريه ، وجه للناخبين كلمة شكر وعرفان على الثقة التي منحوه اياها، واعداً أنه  " سيكون عند حسن ظنهم، وسيعمل معهم على تحقيق كل ما يخدم الصالح العام " ، واضعاً نصب عينه الشباب والاهتمام فيهم ومساعدتهم على تحقيق طموحاتهم وأحلامهم، وتذليل العقبات وإزالة الصعوبات، شعاره في المرحلة السابقة والحالية: "إنْ رأيتم فيَّ اعوجاجًا فقوموني".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق