اغلاق

القائمة المشتركة في زيارة ميدانية للسلطات المحلية العربية

ضمن برنامج زيارات العمل الميدانية الذي أطلقته القائمة المشتركة بهدف التواصل مع البلدات العربية وسلطاتها المحلية، أجرى نواب القائمة المشتركة في يومي الخميس


الصور من القائمة المشتركة

 والأحد الماضيين، زيارات عمل لبلدية الناصرة، وللمجالس المحلية في دبورية، كابول، وكوكب ابو الهيجاء". كما جاء في بيان للقائمة المشتركة.
وأضاف البيان: "كان في استقبال النواب إدارات السلطات المحلية، وفي مقدمتهم الرؤساء، علي سلام رئيس بلدية الناصرة، زهير يوسف رئيس مجلس دبورية، الشيخ صالح ريان رئيس مجلس كابول، وزاهر صالح رئيس مجلس كوكب، الى جانب نواب الرؤساء، واعضاء السلطات المحلية ومدراء الأقسام، وكبار الموظفين.
شارك عن القائمة المشتركة النواب أيمن عودة، مسعود غنايم، جمال زحالقه، حنين زعبي، عبد الحكيم حاج يحيى، طلب ابو عرار، يوسف جبارين، جمعة الزبارقة، ونيڤين ابو رحمون، والأخوة أسامه سعدي وعلي حيدر".

رؤساء المجالس قدموا الكثير من الإنجازات
وحسب البيان"عرض رؤساء السلطات المحلية، ومدراء الأقسام الإنجازات التي حققتها إدارات السلطات المحلية، مشيرين إلى العمل الجاد من قِبل إدارات السلطات المحلية سعيا لتحسين الظروف المعيشية في المدن والقرى، وتقديم الخدمات بجودة عالية للمواطنين. وطرحوا جملة من القضايا العينية في البلدات وعلى رأسها الخارطة الهيكلية وقضية توسيع مناطق النفوذ، وطالبوا النواب بأخذ دورهم بالضغط على الجهات المسؤولة، الى جانب قضايا عينية أخرى من القضايا التي تخص المباني العامة والنشاط الرياضي والثقافي، مشددين على أهمية التعاون والعمل المشترك بين السلطات المحلية ونواب المشتركة في قضايا عديدة، والكفيل في تحصيل حقوق المواطنين وحل قضايا عالقة أمام الوزارات".

العمل المشترك
وأردف البيان  بأن رؤساء السلطات المحلية عبروا عن "اعتزازهم بالعمل المشترك مع القائمة المشتركة، وخاصة بتحصيل الميزانيات والهبات من خلال الخطه ٩٢٢ بالتعاون التام والشراكة الحقيقية مع اللجنة القطرية للرؤساء".
وأكد رؤساء السلطات المحلية على" أن القائمة المشتركة هي الممثل الوحيد والأفضل لنا ولكافة الجماهير العربية في البرلمان، وشكروا النواب على برنامج الزيارات وعلى متابعة هموم الناس ومعالجة قضايا السلطات المحلية العربية".
وأشار نواب المشتركة إلى "أن هذه الزيارات تأتي ضمن برنامج زيارات البلدات والسلطات العربية، مؤكدين على أنهم يقومون بهذه الجولات من أجل الاطلاع عن كثب على حاجيات وواقع ومطالب السلطات المحلية، كما تهدف هذه الزيارات حمل هموم الناس ومتابعة قضايا السلطات المحلية برلمانيًا وطرحها على الجهات المختصة والوزارات".

اطلاع على قضايا القرى والمدن
وجاء في نهاية البيان: بأن  النواب أكدوا على "أنهم مجندون لخدمة المدن والقرى العربية  وسلطاتها المحلية، وخدمة أهلها وإطلاعهم على قضايا البلدات، وأن ما ستثمر عنه هذه الزيارات هو استمرار عمل المشتركة مع طاقم إدارة السلطات المحلية ومتابعة القضايا وتحقيق الإنجازات لكل بلدة وبلدة".
وقال النواب، "إن هذه الزيارات هامة جدا وضرورية، وأكدوا على استمرار العمل المشترك من أجل تطوير البلدات العربية وتحصيل حقوق المجتمع العربي الذي يعاني من سياسات تمييزية من الحكومات اليمينية المتعاقبة".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق