اغلاق

الناشط طلال القرناوي: رغم الإجحاف اعمل على الجمع بين الشعبين العربي واليهودي

قال الناشط الاجتماعي طلال القرناوي من سكان مدينة رهط : " في السنين الاخيرة ، أصبحت ناشطا إجتماعيا في الوسط ،العربي حينما رأيت الاجحاف في حق هذا المجتمع ،



الناشط طلال القرناوي

 فقررت ان أقف ضد العنصرية المتأججة في النقب وبالذات في (بئر السبع) ضد مجتمعي العربي " .
وأضاف : " انا ناشط اجتماعي ، وهدفي ان اجمع بين الشعبين العربي واليهودي في مجال العلم والعمل والسياحة.
وهدفي في الحياة أن ارى  العدالة والمساواة تتحقق في الوسطين دون تفرقة عنصرية في هذه المجلات " .
وتابع  : " منذ بدأت نشاطي هذا أتعرض لملاحقة وردات فعل غاضبة من قبل رجال اعمال يهود ممن يعتمدون في كسبهم وارباحهم على الزبائن العرب وبالمقابل يمانعون في تشغيل العرب في مناصب عليا ويشغلونهم في اعمال دنيا كالنظافة والحراسة والمخازن  وما شابه، مما يدل على عنصرية وتفرقة مقيتة!!! "

القرناوي : " أعمل على كسر الحاجز العنصري "
واسترسل القرناوي : " إنني اعمل على كسر هذا الحاجز العنصري وأصبو الى تشغيل العرب عند اليهود بمناصب محترمة وعليا وليس فقط الدنيا،وان يكون هناك احترام ومساواة حقيقية بين الشعبين دون تفرقة.
لأجل هذا الهدف أعمل على توقيف مثل هذه الافعال وأحاول فضح أي مؤسسة لا تلتزم بهذه الاهداف السامية،  فأقوم بفضحهم في الإعلام والمحاكم بمساعدة الكثير من المتطوعين الذين يؤمنون بهذا الطريق وهذه الاهداف. 
 اتحدت في الايام القليلة الماضية مع(مركز محاربة العنصريه ) والتحقت به كناشط وواحد من المنتسبين اليه مع نشطاء كثر   ممن يحاربون العنصريه ويقفون الى جانبي ويدعمونني قانونيآ ضد المشغلين  العنصريين الذين يخرقون القانون في هذا المجال.
وانهى الناشط القرناوي حديثه بالقول : "
شكرآ جزيلا للجميع لمن يؤيدني ولمن يعارضني ويختلف معي،  فأنا سعيد  بهذا فقد خلقنا مختلفين في القدرات والاراء ولكن ليس متخاصمين ولا متعصبين . فلا للعنصرية، نعم للمساواة في الفرص بين الشعبين " .

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق