اغلاق

‘نقف معًا‘ يواصل حراكه ضد الغلاء : ‘لن ندفع لزيادة ثرواتهم‘

"لن ندفع لزيادة ثرواتهم" - ملصقات احتجاجية تمّ إلصاقها على منتجات عدة شركات إسرائيلية بعشرات الحوانيت في تل أبيب، احتجاجا على موجة غلاء الأسعار، التي أعلنت
Loading the player...

عنها العديد من الشركات في السوق التجاري".
وتم كتابة "لن ندفع لزيادة ثرواتهم" باللغتين العبرية والعربية، وألصقها نشطاء حراك "نقف معًا" الذي باشر بالتصدي لغلاء المعيشة والأسعار في البلاد". كما جاء في بيان الحراك" نقف معًا".

لن نلتزم الصمت مقابل غلاء الأسعار
سوف بتيشي، العضو في قيادة حراك "نقف معًا"، والذي قاد النشاط في تل أبيب، وصف الاحتجاج قائلًا: "بدلًا من أن تقوم الحكومة بمحاربة غلاء الأسعار الذي تقوده شركات مثل "أوسم، تنوفا، كوكا كولا وطارة" - هي تنضم لهن وتفرض غلاء أسعار على الكهرباء، الأرنونا، الماء وحتى على الخبز المدعوم! هم يتوقعون منا الجلوس بصمت بالوقت الذي يرفعون الأسعار به ويمسّون بقدرتنا على العيش بكرامة، لكنّ هذا لن يحدث. لن نلتزم الصمت ولن نقبل بغلاء أسعار شامل. رواتبنا لا ترتفع بوتيرة ارتفاع أسعار السكن، الكهرباء والغذاء. نحن نعلم بأنه من الممكن رفع رواتبنا ومن الممكن أيضًا محاربة رؤوس وحيتان الأموال بدلًا من منحهم المزيد والمزيد من الامتيازات. وهذا بالضبط ما نطالب الحكومة بفعله".

حراك "نقف معًا، سيستمر"
وأضاف البيان: "تباعًا للنشاط أعلاه قام حراك نقف معًا بالانضمام لمظاهرة "السترات الصفراء" الضخمة في تل أبيب، والتي انطلقت بمبادرة من أشخاص وحركات تعاونت ما بينها بهدف الاحتجاج ضد غلاء الأسعار ورفع المطلب بإلغاء رفع الأسعار الذي قد أُعلن عنه. حراك "نقف معًا" قطع على نفسه عهدًا بأن يلتزم بالتصدي لكل محاولات التضييق على المواطنين. بما في ذلك، سيستمر ب
النضال ضد غلاء المعيشة والأسعار بشتى السبل المتوفرة أمامه".

 


تصوير حراك "نقف معا"


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق