اغلاق

مواطنون من كفرقرع وخورصقر:عام 2018 كان مليئا بالنجاحات

يمر الزمن بسرعة ، فها نحن نستقبل واياكم بعد عشرة أيام ، عاما جديدا ، بعد عام حمل معه الكثير من التحديات والصعاب من جانب ، وحُققت خلاله أحلام وطموحات


محمود كبها

مواطنين من جانب اخر . من خلال هذا التقرير نلتقي واياكم مع مجموعة من الشباب والصبايا لنتحدث معهم حول تقييمهم لعام 2018 وتوقعاتهم وتطلعاتهم لعام 2019 .

منى زيتاوي من : " عام 2018 كان عاما حافلا على الصعيد المهني والعائلي "
السيدة منى عسلي زيتاوي من قرية كفر قرع وهي موظفة في وزارة المعارف ، أعربت عن سعادتها وفخرها بعام 2018 ، وما حمل معه من نجاحات ، على الصعيد الشخصي والعملي . وقالت منى زيتاوي لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" عام 2018 كان عام اسعيدا ومليئا بالنجاحات بالنسبة لي ، فقد انهيت ونجحت في حصولي على اللقب الأكاديمي الثاني في موضوع العسر التعليمي ، كذلك حققت تطورا على الصعيد العملي والمهني ، وباشرت بعملي بوظيفة كاملة في وزارة المعارف . كذلك شاركت في إدارة مجموعة من الاستكمالات المهنية للعاملين في سلك التربية والتعليم حول الكثير من المواضيع والمجالات والتخصصات خصوصا في مجال العسر التعليمي ، كما شاركت في مجموعة من المؤتمرات وهناك عرضت الكثير من الأبحاث والدراسات ، فكان عام 2018 عاما حافلا على الصعيد العملي المهني وانا راضية جدا في هذا المجال".
واردفت منى تقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" على الصعيد العائلي أيضا عام 2018 كان حافلا بالمناسبات ، فتزوجت خلال العام ابنة عمي
وابنة عمتي وابن عمتي وثلاث صديقات ، فكان عام 2018 مليئا بالسعادة والفرح بهذه المناسبات" .
واختتمت منى عسلي زيتاوي بالقول :" اذا اجملت هذه المناسبات الشخصية والعملية فهي تتفوق على ما شاهدناه من تحديات وصعاب ومناظر وصور واخبار صعبة التي حملها لنا عام 2018 ، من حروب واعمال عنف على صعيد المنطقة والعالم بالنجاحات والسعادة على الصعيد الشخصي غلبت على الصعيد العام ، من هنا كلي امل ان يحمل عام 2019 معه السعادة والفرح والنجاح لكل بني البشر" .

محمود كبها : " أبرز حدث في العام 2018 هو المونديال "
بدوره أعرب الشاب محمود رائد كبها وعمره 22 عاما من بلدة خور صقر والذي يدير محلا تجاريا لعائلته ، اعرب عن تفاؤله بالعام الجديد 2019 ، مشيرا الى انه لا يعقل ان يكون عام 2019 أسوأ من عام 2018 لما حمله العام المنتهي بعد أيام والذي شهد الكثير من التحديات والتطورات في جميع المجالات . مشيرا الى انه حقق نجاحات كثيرة على الصعيد الشخصي والمهني وينظر بتفاؤل كبير في العام الجديد والذي سيكون بالنسبة له امتحان وتحدي بكل معنى الكلمة.
وقال محمود كبها في حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانورما :" الحدث الأبرز في عام 2018 برأيي وكوني احب واعشق كرة القدم كان مونديال روسيا 2018 والذي حمل الاثارة وروعة المستديرة لما حمل معه من مفاجآت ومستوى مهني رياضي . حسب رأيي هذا الحدث العالمي الأبرز وعلى الصعيد المحلي في إسرائيل  فباعتقادي لم يكن هذا العام عاما مميزا وناجحا ، بل العكس كان مليئا بالصعاب والتحديات ، قوانين عنصرية ويمين متطرف وتضييق على الأقلية العربية ، لا اريد ان اتحدث سياسة هنا ولكن هذا ما كان في عام 2018 ، الذي يجب علينا ان نمحوه من ذاكرتنا خصوصا موجات العنف والقتل والتي كان اخرها قبل أيام . كلي أمل ان يكون عام 2019 خاليا من العنف والقتل والدم والفساد والحقد والكراهية بين الناس مهما كانت توجهاتهم وانتماءاتهم ، كفانا عنفا ... شبعنا".

" عام 2019 عام امتحان وتحدّ "
وبالرغم من قلقه على الصعيد العام الا ان عام 2019 بالنسبة له عام امتحان وتحد ، حيث قال محمود كبها لموقع بانيت وصحيفة بانوراما: "في عام 2019 سأبدأ تعليمي الاكاديمي في إدارة الاعمال ومستشار ضرائب . هذا المجال الذي احبه منذ صغري ، فعليه فان هذا العام سيكون بالنسبة لي عام امتحان من اجل بناء المستقبل ، وسأعمل كل ما بوسعي من اجل النجاح والتميز حتى يكون مستقبلي ناجحا ".

يوسف كناعنة : " أنا سعيد جدّا بالعام 2018 "  
يوسف أنور كناعنة من كفرقرع اعرب عن سعادته بما حمله عام 2018 له ولعائلته ، وأشار الى ان عام 2018 كان عاما ناجحا بالنسبة له على الصعيد الشخصي والعمل ، متمنيا ان يكون عام 2019 ليس اقل من عام 2018 .
وقال يوسف كناعنة لموقع بانيت وصحيفة بانورما :" انا شخصيا لست برجل سياسة ولا احب السياسة ، من هنا لا اريد ان اتحدث عن السياسة وما حمله عام 2018 من تطورات وتحديات ولا واقعنا العربي محليا وقطريا ، لان واقعنا من سنين وعلى مر التاريخ لم يتغير ولن يتغير حسب رأيي من هنا افضل عدم التطرق له لما يحمله من صعاب وتحديات ومرارة ".
واكمل يوسف كناعنة قائلا :" عام 2018 كان عاما سعيدا وناجحا بالنسبة لي ، رزقني ربنا فيه بابني عمر ، كذلك رزقنا ربنا بالجميلة الطفلة لو ابنة اخي هيثم ، وهذا اعطانا الفرحة والسعادة المميزة في هذا العام 2018 الذي لن ينسى لما حمله لنا من هذه الرزقة المميزة , كذلك في عام 2018 فقد تطور محلنا التجاري وحققنا نجاحا إداريا ومهنيا . من هنا انا سعيد جدا بالعام 2018 وكلي امل ان يكون عام 2019 ليس اقل نجاحا وتميزا وسعادة لنا على الصعيد الشخصي والمهني . كذلك وفي هذه الأيام التي نودع بها عام 2018 ونستقبل بها عام 2019 اصلي لله ان يحقق لكل بني البشر احلامهم وان ينسيهم عام 2018 وما حمله من تحديات لهم ولعائلاتهم ، اللهم امين يا رب العالمين وكل عام والجميع بالف خير".


يوسف انور كناعنة


منى عسلي زيتاوي-تصوير العائلة

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق