اغلاق

مقدسيون يتمنون السلام والازدهار الاقتصادي لـ‘زهرة المدائن‘ في العام الجديد 2019

يودع الاهالي في القدس ، العام 2018 ، بحلوه ومره وينتظرون قدوم عام جديد يحمل معه الحب والمودة والتسامح وينثرها في ازقة البلدة القديمة واحياء القدس المختلفة ..
Loading the player...

ولا يخفي المقدسيون في التقرير التالي ، خيبة املهم وامتعاضهم من الاوضاع الاقتصادية ، الاجتماعية والسياسية  التي شهدها العام 2018 ، ومع ذلك يأملون خيرا في العام الجديد ..

" عام تزدهر فيه التجارة في القدس "
زين السلايمة من القدس  ،  تحدث لموقع بانيت وصحفة بانوراما حول امنياته في العام الجديد قائلا :"  رغم الاوضاع الصعبة التي عاشتها القدس في عام 2018 من مختلف المناحي الحياتية سواء كانت الاقتصادية والتي شهدت تضييقات تجارية واضحة وفرض ضرائب باهظة والخناق المفروض على المقدسيين من تفتيش مهين يتعرضون له بحجة الدواعي الامنية ومحاولة فرض سيطرة على المقدسات الاسلامية والمسيحية والجانب الاجتماعي  ، اذ  باتت القدس ومواطنيها يعشون  ازمة واضحة وتفتت المجتمع المقدسي بسبب انشغالهم في اعمالهم ومصالحهم الخاصة الا اننا نؤكد ترابطنا وتماسكنا وتلاحمنا كمواطنين في القدس ونامل  ان يكون عام 2019 هو عام الحب والسلام والمودة" .
بدوره قال خالد شويكي وهو احد تجار شارع سلطان سليمان القريب من باب العامود :" نامل في هذا العام الجديد ان تزيد الحركة التجارية في شوارع المدينة المقدسة ودعم التاجر المقدسي الذي يعاني من فرض ضرائب مالية باهظة  التي باتت غير محتملة وتطلب منا كمقدسيين تعزيز وجودنا في هذه المدينة والتبضع من محالها التجارية ".
واكد شويكي بحديثه ايضاً :" انه رغم كل التضييقات التجارية التي تعاني منها القدس وركود اقتصادي واضح الا اننا سنبقى في هذه المدينة المقدسة والتي باتت ملجأ لنا ومسكن رغم كل هذه التضييقات وننتظر ان يكون العام الجديد هو عام مميز وان تزدهر فيها التجارة بالقدس ". 

" دولة فلسطينية عاصمتها القدس"
عماد منى ، ادلى بدلوه قائلا :" نتمنى ان يكون عام 2019  عام السلام والمحبة والابتعاد قدر الامكان عن الوسائل العنف المستخدمة والعيش بسلاسة واضحة وبالتالي نامل ان نرى بان القدس كما تعودنا ان نراها موحدة للاديان والابتعاد عن التعصب ، عبر  موقع بانيت وصحيفة بانوراما ابعث  التهاني والامنيات للمقدسيين بان يعم السلام وان يكون  العام القادم عام الانجازات والخير والبركات علينا سواء على المستوى الاجتماعي والثقافي والسياسي" .
 عمر الشلبي  قال في سياق حديثه  لموقع بانيت وصحيفة بانوراما واكد:"  عام 2018 لم يختلف كثيراً عن الاعوام السابقة ما زلنا نعيش تحت سيطرة اسرائيلية وممارسات بتضييق الخناق على المقدسيين سواء بسياسة هدم البيوت او بفرض الضرائب وحتى الاقتحامات المتكررة والمتصاعدة للمسجد الأقصى ، نأمل ان يصيح الحال  في عام 2019 أفضل  وانتهاء الانقسام بين الشعب  الفلسطيني لتوحيد الجهود باقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس" .


عماد منى


خالد شويكي


الحاج زين السلايمة


عمر الشلبي


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق