اغلاق

نتنياهو يتفقد مكان العملية في مفترق جفعات أساف

تفقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مؤخرا، مفترق جفعات أساف حيث ارتكبت الأسبوع الماضي العملية التي أودت بحياة جنديين وعقد مشاورات أمنية في مقر


صور وصلتنا من مكتب نتنياهو - تصوير: مكتب الصحافة الحكومي

قيادة "فرقة يهودا والسامرة" بحضور كل من رئيس هيئة الأركان العامة  غادي أيزنكوت وقائد المنطقة العسكرية الوسطى اللواء نداف بدان وقائد فرقة يهودا والسامرة العميد عيران نيف وقادة كبار آخرين.
وجاء في بيان صادر عن مكتب نتنياهو :"
تلقى رئيس الوزراء إيجازات حول العمليات العسكرية التي تقوم بها قوات جيش الدفاع في المنطقة بغية إحباط العمليات الإرهابية والدفاع عن البلدات اليهودية وتحدث مع قادة الألوية والكتائب المنتشرة في هذه الواجهة.
وقال في المكان حيث نفذت العملية الإرهابية: "كانت هناك خلال نهاية الأسبوع 100 عملية اعتقال وأمس كانت هناك 36 عملية اعتقال. هذه هي مسألة وقت فقط حتى أن نلقي القبض على القاتل مثلما ألقينا القبض على الآخرين وسنحاسبه مثلما حاسبنا الآخرين. الإرهاب الفلسطيني لن يقتلعنا من هنا. هذا المكان هو قلب وطننا.
سنعزز الاستيطان بل أكثر كما فعلنا لغاية الآن وسنتخذ جميع الإجراءات ضد الإرهاب. لن نتسامح مع الإرهاب, ليس مع الإرهاب الذي ينطلق من غزة وليس مع هذا الذين ينطلق من يهودا والسامرة. سنضربه بيد من حديد.
أشيد بالمستوطنين الذين يبدون صمودا في وجه الإرهاب القاتل وأشيد بقادة وبجنود جيش الدفاع الذين يحمون جميع مواطني الدولة ليل ونهار وعلى مدار الساعة". اقوال نتنياهو ، كما جاءت حرفيا في بيان صادر عن مكتبه.
















لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق