اغلاق

مجلس كفرمندا يستنكر الاعتداءات على سيارات وممتلكات المواطنين

"أقدم مجهولون، على احراق ومحاولة احراق عدة سيارات وممتلكات في مختلف انحاء القرية، وأسفرت هذه الاعمال الدنيئة عن إلحاق أضرار


رئيس المجلس المحلي مؤنس عبد الحليم

في عدة سيارات، فيما تمكن الأهالي من إخماد النيران قبل انتشارها في سيارة أخرى". كما جاء في بيان صادر عن مجلس كفر مندا المحلي.
وحسب البيان : "قد طالت هذه الانتهاكات الجبانة، 3 سيارات للسيد صالح عبد الحليم (أبو بلال) وعائلته، 4 سيارات تابعة لعائلة شاهين، سيارة تابعة لمحاسب المجلس السيد عدنان حلومي، سيارة الشاب حسين احمد عبد الحليم، سيارة تابعة للسيد عبد الله محمد عبد الحليم، سيارتين تابعتين للسيد إبراهيم بشناق وعائلته".
وأضاف البيان"رئيس المجلس المحلي مؤنس عبد الحليم، وأعضاء المجلس المحلي، "يستنكرون ويدينون بأقصى العبارات حوادث حرق السيارات، ومحاولة ترويع المواطنين الآمنين من قبل عصابة تعيث في القرية فسادًا وخرابًا، ونؤكد أن بيوت الناس وممتلكاتهم ليست مستحلة لأحد أيًا كان".
وأردف البيان: "المجلس المحلي سيعقد جلسة عاجلة مع قيادة الشرطة، للمطالبة بتحمل الشرطة مسؤولياتها في فرض الامن والأمان في البلد والعمل للحفاظ على سيارات وممتلكات المواطنين، وإتخاذ اشد الإجراءات القانونية بحق كل من يثبت إشتراكه بالإعتداء على حرمة المواطنين".
واختتم البيان بما يلي: "كما نتوجه مرة أخرى لأهالي بلدنا الأعزاء، بعدم الإنجرار وراء هذه الاعمال الهمجية التي تهدف لإثارة البلبلة والنزاعات في القرية، ونطالب الجميع بعدم اصدار أي رد فعل وترك الأمور للإجراءات القانونية.
ونسأل الله تعالى أن يجعل هذا البلد بلدًا آمنا مطمئنا".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق