اغلاق

خالد بشارات المركز بالمراكز الجماهيرية : ‘ المرأة تمثل 75% من أي مجتمع ناجح‘

التقت رانية مرجية، الناطقة الإعلامية للمجتمع العربي بشركة المراكز الجماهيرية، خالد بشارات، مركز تعليمي لمشروع استكمال الصف الثاني عشر في شركة


خالد بشارات صورة وصلتنا من رانية مرجية

المراكز الجماهيرية  في منطقة  القدس. وقال بشارات إن "مهامي  هي توجيه  وتدريب المعلمين  على التعامل وتمرير المادة  التعليمية لفئة النساء,   فأنا بمثابة حلقة الوصل  بين وزارة التربية  وشركة المراكز الجماهيرية".
حول طموحه  ورضاه عن ذاته  يقول بشارات : "لدي شيء  متجدد يكبر كل يوم , وكل عمل أقوم به أعتبره خطوة نحو هدف  أعلى  وأسمى  , فأنا أملك قدرات كبيرة  جدا وفلسفة  استثنائية  في مجال تعليم المركز  والعمل الجماهيري".
وتابع:" انا حاليا  أحمل درجة الماجستير  في علم النفس  كما واتعلم  دراسة  التحليل  والعلاج السلوكي في الجامعة العبرية بالقدس, لأن ذلك سيكون  عنصرا مساعدا لي  في تأدية واجبي في هذه الحياة" .
 حول الصعوبات  يقول   بشارات : "الصعوبات أمور روتينية  في أي عمل جديد وهي ليست بالصعوبات التي تقف أمامي, ولكن أهم  شيء هي فكرة تعليم المرأة  ووصولها  للجامعة , بالنسبة  للمجتمع العربي  وخصوصا المرأة المتزوجة ,  وأكد ان شيئا فشيئا  ستتجاوز هذه العقبة".

"ما دام  الانسان على قيد الحياة  عليه ان يستمر في التقدم والمثابرة"
عن الرؤية المستقبلية استرسل بشارات  قائلا  أن "تصبح  فكرة تعليم المرأة  وحصولها على الشهادة  أمر مقبول  لدى الجميع وأن تمارس  المرأة  حقها في التعليم والعمل  لأنها حسب  فلسفتي الخاصة  تمثل  75% من أي مجتمع  ناجح".
وحول فلسفته الشخصية قال: " ما دام  الانسان على قيد الحياة  عليه ان يستمر في التقدم والمثابرة . ولا وجود لفكرة ان هناك حدود للعلم ، سواء للذكر أو الأنثى". وتابع  "أتمنى  أن أحقق أحلامي وأهدافي  , وهي أن أكون قادرا على إدارة مشاريع أكبر مما انا  أديرها حاليا ,وأن أحصل على شهادة  الدكتوراه في التحليل  والعلاج السلوكي ,وأن أرى  أن افكارنا قد تغيرت عن المرأة  , وأن اعمل  في مجال أستطيع  من خلاله  أن أساعد في القضاء على ظاهرة العنف ضد المرأة".

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق